اعتقال الإعلامي المصري المعارض حسام الغمري في تركيا

الشرطة التركية تلقي القبض على الإعلامي المصري المعارض حسام الغمري، والذي ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، وسط توقعات بتصاعد تقييد عمل المنتمين إلى الجماعة في تركيا.

  • اعتقال الإعلامي المصري المعارض حسام الغمري في تركيا
    الإعلامي المصري المعارض حسام الغمري

ألقت الشرطة التركية، أمس الجمعة، القبض على الإعلامي المصري المعارض حسام الغمري، رئيس التحرير السابق لقناة "الشرق"، إحدى أكبر المنصات الإعلامية لجماعة الإخوان المسلمين في الخارج.

ونشر الحساب الرسمي للغمري، في موقع "تويتر"، تدوينة جاء فيها: "قامت اليوم ظهراً الشرطة التركية بإلقاء القبض على حسام الغمري وأنباء عن ترحيله".

وأشار عدد من الحسابات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين إلى إمكانية ترحيل الغمري إلى مصر خلال الساعات المقبلة.

وفي وقتٍ سابق، كشفت مصادر مطلعة أنّ قيادات إخوانية في تركيا وقعت إقراراً بعدم ممارسة أنشطة سياسية انطلاقاً من أراضيها، وأنّ تركيا فرضت قيوداً على المنتمين إلى الإخوان المسلمين يحيى موسى وعلاء السماحي إلى حين التشاور مع مصر.

كذلك، كشف موقع "إنتيلجنس أون لاين" الفرنسي وجود تنسيق أمني واستخباراتي بين البلدين للنظر في تسليم بعض قيادات جماعة الإخوان إلى مصر.

وأشار الموقع إلى أنّ أنقرة لديها رغبة قوية في تسريع وتيرة التقارب مع القاهرة حتى لو وصل الأمر إلى تسليم بعض القيادات من جماعة الإخوان، وهو مطلبٌ تصرُّ عليه مصر ولن تتراجع فيه، بحسب ما يؤكد الموقع، في ظل الرغبة التركية بتصفية الخلافات بين البلدين وإعادتها إلى سابق عهدها.

وبيّن الموقع أنّ ملف جماعة الإخوان المسلمين أصبح محور الاجتماعات بين البلدين، مشيراً إلى أنّ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في عجلة من أمره لعودة العلاقات مع القاهرة بشكل كامل، وقد يقبل ببعض الشروط التي تصر عليها مصر، بما في ذلك تسليم الأفراد الذين حددتهم وتطالب بترحيلهم.

وفي سياقٍ متصل، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إنّه لم يتم استئناف مسار المباحثات مع تركيا، لأنّه لم تطرأ تغييرات في إطار الممارسات من قبل تركيا. 

وأضاف شكري، خلال لقاء مع قناة "العربية"، أمس الجمعة، أنّ الأمر يرجع مرة أخرى إلى ضرورة الالتزام بالمعايير والقواعد الدولية. 

اقرأ أيضاً: قناة "مكملين" الإخوانية تغلق مقرّها في تركيا