الأردن يغلق "موقتاً" معبر جابر نصيب الحدودي مع سوريا

بعد نحو عام على عمله بشكل محدود، مصدر مسؤول في وزارة الداخلية الأردنية يعلن أن بلاده قررت مجدداً إغلاق مركز جابر نصيب الحدودي مع سوريا.

  • طريق معبر جابر نصيب الحدودي مع سوريا (صورة أرشيفية).
    طريق معبر جابر نصيب الحدودي مع سوريا (أرشيف).

قرر الأردن، أمس السبت، إغلاق مركز جابر نصيب الحدودي مع سوريا "موقتاً نتيجة التطورات الأمنية في جنوب سوريا".

وقال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية الأردنية في بيان إنه "سيتم إغلاق معبر جابر الحدودي مؤقتاً أمام حركة البضائع والركاب نتيجة لتطورات الأوضاع الأمنية في الجانب السوري".  

وأضاف أنه "سيصار إلى إعادة فتح المعبر حال توافرت الظروف الملائمة لذلك". 

وكانت عمان أعلنت الأربعاء أنها ستعيد تشغيل مركز جابر نصيب مع سوريا اعتباراً من الأحد بشكل شبه عادي، بعد نحو عام على عمله بشكل محدود في إطار إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا.

يأتي ذلك في وقت أوقف الجيش السوري عملياته العسكرية في درعا البلد جنوب سوريا، وأعطى المسلّحين مهلة من أجل تلبية جميع مطالب الدولة. وكان الجيش السوري قصف مجموعات مسلَّحة رفضت تنفيذ اتفاق التسوية في درعا البلد. 

وكان الأردن أغلق مركز جابر في 12 آب/أغسطس 2020 بعد تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا بين القادمين من سوريا.

وأعيد فتحه لاحقاً مع اعتماد قيود تضمنت نظام نقل تبادلي للركاب والبضائع (باك تو باك)، والسماح لعدد محدد بـ150 شخصاً يومياً من القادمين إلى الأردن، بالعبور، بينما كان المغادرون والقادمون بحاجة إلى موافقة أردنية مسبقة.

والحدود مع سوريا شريان مهم لاقتصاد الأردن، إذ تصدر عبرها بضائع أردنية إلى تركيا ولبنان وأوروبا وتستورد عبرها بضائع سورية ومن تلك الدول.