الدفاعات السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي في سماء ريف حمص

مراسل الميادين يفيد بإسقاط معظم الصواريخ المعادية قبل وصولها إلى أهدافها في محيط مطار تي فور بريف حمص.

  • الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية بريف حمص
    الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية في ريف حمص

تصدّت الدفاعات الجوية السورية لأهداف معادية حاولت الوصول إلى مواقع عسكرية في ريف حمص، وسط البلاد.

وأفاد مراسل الميادين بإسقاط معظم الصواريخ المعادية قبل وصولها إلى أهدافها في محيط مطار تي فور بريف حمص.

هذا وقال مصدر عسكري: "حوالى الساعة 9:33 من مساء اليوم، نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه منطقة التنف برشقات من الصواريخ باتجاه مطار التيفور العسكري في المنطقة الوسطى، وقد تصدّت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها".

ولفت المصدر إلى أن العدوان أدى إلى إصابة ستة جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية.

وفي ردود الفعل، قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حازم قاسم، إن "القصف الصهيوني على سوريا الليلة يؤكد من جديد أن إرهاب الكيان الصهيوني يستهدف كل المنطقة، وأن منطق العربدة والبلطجة هو الذي يحكم سلوكه".

وأضاف "هذا العدوان الصهيوني لكل مكونات الأمة يجب أن يواجه بصورة موحدة من الجميع، لوضع حد لإرهاب الاحتلال الصهيوني ومنعه من مواصلة عدوانه، كخطوة على طريق طرده من كل الأرض العربية".

الجدير بالذكر  أنه في الـ  3  من أيلول/ سبتمبر  تصدّت الدفاعات الجوية السورية لاعتداء جوي إسرائيلي على محيط العاصمة دمشق، وأسقطت معظم الصواريخ.

وتصدّت الدفاعات السورية في شهر آب/ أغسطس الماضي لأهداف معادية في ريفي دمشق الغربي وحمص الجنوبي.

وفي الـ 22 من تموز/يوليو تصدّت الدفاعات السورية لصواريخ معاديةٍ في محيط مطار الضبعة العسكري في ريف حمص الجنوبي الغربي، بالتزامن مع تحليق طائراتٍ إسرائيليةٍ فوق البقاع شرق لبنان.