الرئاسة اللبنانية: الصيغة النهائية لاتفاق الحدود مرضية وتلبي مطالب البلاد

رئاسة الجمهورية اللبنانية تؤكد أنّ الإعلان عن اتفاق بشأن ترسيم الحدود سيكون في أقرب وقت ممكن، وتشير إلى أنّ "الصيغة النهائية حافظت على حقوق لبنان في ثروته الطبيعية".

  • رئاسة الجمهورية: سنجري مشاورات تمهيداً للإعلان رسمياً عن موقف وطني موحد
    رئاسة الجمهورية: سنجري مشاورات تمهيداً للإعلان رسمياً عن موقف وطني موحد بشأن الترسيم

أكد رئاسة الجمهورية اللبنانية، اليوم الثلاثاء، أنّ "الصيغة النهائية لاتفاق الحدود البحرية الجنوبية مرضية وتلبي المطالب اللبنانية".

ولفتت الرئاسة عبر حسابها في "تويتر" إلى تسلم النسخة الرسمية النهائية المعدلة التي تقدم بها الوسيط الأميركي آموس هوكستين للاتفاق في شأن الحدود البحرية الجنوبية، مؤكدةً أنّ "الصيغة النهائية حافظت على حقوق لبنان في ثروته الطبيعية، وذلك في توقيت مهم بالنسبة إلى اللبنانيين".

وأملت الرئاسة أن يجري "الإعلان عن الاتفاق بشأن الترسيم في أقرب وقت ممكن"، مضيفةً أنّ الرئيس ميشال عون سيجري المشاورات اللازمة إزاء هذه المسألة الوطنية، تمهيداً للإعلان رسمياً عن الموقف الوطني الموحد.

وسلّم نائب رئيس مجلس النواب إلياس بو صعب، اليوم، رئيس الجمهورية ميشال عون صيغة الاتفاق التي تسلمها من الوسيط الأميركي. 

وقال بو صعب من قصر بعبدا: "ملف ترسيم الحدود البحرية أُنجز وجرى وضعه في عهدة الرئيس"، مشيراً إلى أنّ "الاتفاق منصف ويرضي الطرفين".