الصحة في غزّة: 113 شهيداً خلال 24 ساعة.. وحصيلة الشهداء تتجاوز 27.400

وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزّة تفيد بأنّ قوات الاحتلال ارتكبت 13 مجزرة، راح ضحيتها 113 شهيداً، خلال الساعات الـ24 الماضية.

  • الصحة في غزّة: حصيلة الشهداء تتجاوز 27 ألفاً و478 (وكالات)
    الصحة في غزّة: حصيلة الشهداء تتجاوز 27 ألفاً و478 (وكالات)

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزّة، اليوم الاثنين، بأنّ عدد الشهداء، من جرّاء العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع، ارتفع إلى 27 ألفاً و478، في حين ارتفع عدد الجرحى إلى 66 ألفاً و835، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقالت الوزارة، في بيان أصدرته اليوم، إنّ قوات الاحتلال ارتكبت 13 مجزرة، راح ضحيتها 113 شهيداً و205 جرحى، خلال الساعات الـ24 الماضية.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Almayadeen Go (@almayadeengo)

واليوم، أفاد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، الميادين، باستمرار حالة الانهيار داخل المنظومة الصحية، بعد إخراج الاحتلال 30 مستشفى عن الخدمة في قطاع غزة.

وأشار القدرة إلى أنّ "كثيراً من المساعدات الطبية، التي تدخل غزة، يتعلق بكورونا، وهذا ما لا يحتاج إليه القطاع"، مؤكداً "الحاجة الملحة إلى إخراج نحو 7 آلاف إصابة خطرة، تحتاج إلى علاج خارج القطاع".

ولفت الناطق باسم وزارة الصحة إلى أنّ بعض الجهات "يحاول تحويل غزة إلى مكبّ لأدوية لا تحتاج إليها، ويعمل على إدخال هذه الأدوية بعنوان المساعدات".

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على غزّة، منذ أكثر من 122 يوماً، مستهدفاً مختلف أنحاء القطاع، وأسفر عن ارتقاء آلاف الشهداء ووقوع أعداد كبيرة من الجرحى.

وفي ظل حالة الانهيار المتسارع للقطاع الصحي، وغياب الأدوات والمستلزمات الطبية الضرورية، للعمليات الجراحية وغيرها، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، في بيان، قبل أيام، أنّ تقديراتها تشير إلى أنّ "17 ألف طفل فلسطيني في غزة أصبحوا من دون ذويهم، أو انفصلوا عن عائلاتهم، خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع، ويُعتقد أنّ كل الأطفال تقريباً أصبحوا في حاجة إلى دعم في مجال الصحة النفسية".

وفي أواخر كانون الأول/ديسمبر 2023، حذّرت منظمة "اليونيسف" من أنّ أطفال قطاع غزّة يفتقرون إلى 90% من حاجتهم إلى المياه.

اقرأ أيضاً: "ذي إيكونوميست": كيف تنتهي المعاناة في الشرق الأوسط؟

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.