الصين تؤكد لأستراليا نواياها السلمية في تعاونها مع جزر سليمان

بعد التصريحات الأسترالية حول مخاوفها من الاتفاق الصيني مع جزر سليمان، وزارة الخارجية الصينية تؤكد أنّها "لا تخطط لممارسة ضغط بهذه الصورة على أي دولة أخرى".

  • وزارة الخارجية الصينية - بكين ( أرشيف)
    وزارة الخارجية الصينية - بكين (أرشيف)

أعلنت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الإثنين، أنّ السلطات المحلية ستطور التعاون السلمي في مجال الأمن مع جزر سليمان، مؤكدةً أنّها "لا تخطط لممارسة ضغط بهذه الصورة على أي دولة أخرى".

وجاء في بيان، على خلفية المشاورات بين ممثلي وزارتي الخارجية الأسترالية والصينية بشأن الوضع في الجزء الجنوبي من المحيط الهادئ والتي جرت في الأسبوع الماضي: "تتعاون الصين مع جزر سليمان في مجال الأمن... على أساس قواعد القانون الدولي، ولا يتناول هذا التعاون أي دول أخرى ولا يستهدفها".

وشدد البيان على أنّ تعزيز الاتصالات بين بكين وجزر سليمان لن يؤدي إلى اشتداد الخلافات مع دول المنطقة، بل العكس، فإنّه "يساعد في الحفاظ على السلام والاستقرار"، مضيفاً أنّ الصين لا تسعى إلى تحقيق أي مصالح "أنانية ولا تسعى إلى (توسيع) دائرة نفوذها".

واجتمعت وزيرة الخارجية الأسترالية، ماريز باين، يوم السبت، مع نظيرها من جزر سليمان لأول مرة منذ توقيع دولته اتفاقية أمنية مع الصين.

وقالت باين، إنّها التقت وزير التخطيط التنموي وتنسيق المساعدات في جزر سليمان، جيريمايا مانيلي، في مدينة بريسبان الواقعة على الساحل الشرقي لأستراليا.

ورغم معارضة واشنطن وكانبرا، أعلنت وزارة الخارجية الصينية، في الـ19 نيسان/إبريل، أنّ بكين وقعت مع جزر سليمان اتفاقية تعاون أمني مشترك.

وحذر البيت الأبيض في نهائية نيسان/أبريل الماضي من أنّ الولايات المتحدة سترد إذا نشرت الصين وفقاً للاتفاقية حول التعاون في مجال الأمن مع جزر سليمان منشآت عسكرية صينية في أراضي هذه الدولة.