"الطقس ليس مناسباً".. زيلينسكي يصف الهجوم المضاد بالصعب

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يعترف بأنّ القتال خلال الهجوم المضادّ صعب.. والسبب هو الطقس!

  • زيلينكسي: الهجوم المضادّ صعب
    زيلينسكي: الهجوم المضادّ صعب

رأى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مساء أمس الاثنين، أنّ الهجوم المضادّ الذي شنّته قوّاته ضدّ القوات الروسية بعدما أعدّت له طوال أشهر بالصعب.

وأضاف زيلينسكي في كلمته اليومية المسائية: "الطقس ليس مؤاتياً، فالأمطار تجعل مهمّتنا أكثر صعوبة".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال قبل أيام إنّ "الهجوم الأوكراني بدأ، وذلك يتجلى من خلال استخدام الاحتياطيات الاستراتيجية من جانب كييف"، مشدداً على أنّ "القوات الأوكرانية لم تنجز المهام الموكلة إليها في كلّ مناطق القتال".

وفي واشنطن، عبّر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن عن أمله في نجاح الهجوم المضادّ الأوكراني، معتبراً أنّ ذلك "قد يرغم روسيا على التفاوض".

ورأى بلينكن أنّ الهجوم يظهر الحاجة "إلى زيادة دعم أوكرانيا الآن إلى أقصى حدّ، كي تتمكّن من تحقيق نجاح على أرض المعركة".

وفي باريس، اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنّ الهجوم الأوكراني المضادّ سيستمرّ لأسابيع، بل حتّى لأشهر. وشدّد الرئيس الفرنسي على أنّ بلاده ستواصل تكثيف مساعدتها العسكرية لأوكرانيا.

وقال: "لقد كثّفنا إمدادات الأسلحة والذخيرة والعربات المدرّعة، وكذلك الدعم اللوجستي"، موضحاً أنّ باريس تساعد كييف أيضاً في مجال صيانة العتاد الذي تضرّر في القتال.

بدوره، قال المستشار الألماني إنّ بلاده ستدعم أوكرانيا بعتادٍ من دبّابات ومدفعية ومضادّات للطائرات "ما دام ذلك ضرورياً".

أمّا الرئيس البولندي، فشدّد من جانبه على ضرورة إرسال "إشارة واضحة من منظور واضح" بشأن طلب كييف الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

وأضاف أنّ القمّة المقبلة للحلف في 11 و12 تمّوز/يوليو في فيلنيوس بليتوانيا يجب أن تعطي "ضوءاً أخضر" لطلب أوكرانيا الانضمام إلى التحالف، مشدّداً في الوقت نفسه على أنّه لا يقصد بذلك موافقة التحالف على انضمام كييف فوراً إلى صفوفه، وهو أصلاً أمر مستبعد بسبب خطر امتداد الحرب في أوكرانيا إلى باقي أعضاء التحالف.

اقرأ أيضاً: هجوم أوكرانيا المضاد ودفاعات روسيا.. لماذا تكبدت كييف هذه الخسائر؟