العراق: الصدر يعلن فشل كتلته في تشكيل حكومة وتحوّلها إلى "المعارضة"

زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر يفسح في المجال أمام الكتل البرلمانية الأخرى لتشكيل الحكومة العراقية خلال مهلة 30 يوماً.

  • زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر
    زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، اليوم الأحد، عدم نجاح كتلته البرلمانية في تشكيل حكومة أغلبية وطنية، مشيراً إلى تحوّلها إلى "مقاعد المعارضة وفسح المجال أمام الكتل البرلمانية الأخرى لتشكيل حكومة".

وكتب الصدر في تغريدةٍ له عبر تويتر: "تشرّفت بأن يكون المنتمون إليّ أكبر كتلة برلمانية في تاريخ العراق، وتشرّفت في أن أنجح بتشكيل أكبر كتلة عابرة للمحاصصة، وتشرفت في أن أعتمد على نفسي وأن لا أكون تبعاً لجهات خارجية، وتشرفت في أن لا ألجأ إلى القضاء في تسيير حاجات الشعب ومتطلبات تشكيل الحكومة".

وأضاف الصدر: "لازدياد التكالب عليّ من الداخل والخارج وعلى فكرة حكومة أغلبية وطنية، لم ننجح في مسعانا".

وتابع: "بقي لنا خيار لا بد من أن نجرّبه، وهو التحوّل إلى المعارضة الوطنية لمدة لا تقل عن ثلاثين يوماً، فإن نجح الأطراف والكتل البرلمانية، بمن فيهم من تشرّفنا في التحالف معهم، في تشكيل حكومة لرفع معاناة الشعب، فبها ونعمت، وإلّا فلنا قرارٌ آخر".

وأطلق النواب المستقلون في مجلس النواب العراقي، اليوم الأحد، مبادرة جديدة لإنهاء أزمة تشكيل الحكومة، تقوم على تكوين الكتلة النيابية الأكثر عدداً.

وأعلن زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، أواخر آذار/ مارس الماضي، انسحابه مع كتلته من مفاوضات انتخاب رئيس الجمهورية ومن تشكيل الحكومة المرتقبة، "وإفساح المجال أمام الإطار التنسيقي للتفاوض مع القوى السياسية في هذا الشأن".