المخيّمات الفلسطينية في لبنان تُحْيي "جمعة انتزاع الحرية"

شاركت المخيّمات الفلسطينية في لبنان في"جمعة انتزاع الحرية" التضامنية مع الأسرى، في صمودهم، وحركتهم التحرُّرية. وشملت التحرُّكاتُ مسيراتٍ ووقفاتٍ تضامنيةً في كلّ المخيمات في بيروت والشمال والجنوب والبقاع.

  • وقفة دعم وإسناد للأسرى الفلسطينيين أمام
    وقفة دعم وإسناد للأسرى الفلسطينيين أمام "مسجد ومجمع الفرقان" في مخيم برج البراجنة

نظَّمت حركة "الجهاد الإسلامي"، في مخيم برج البراجنة، وقفة دعم وإسناد للأسرى الفلسطينيين أمام "مسجد ومجمع الفرقان".

وخلال الوقفة، دعا مسؤول العلاقات اللبنانية في حركة "الجهاد الإسلامي"، أبو وسام منور، إلى "ضرورة حماية الأسرى المنتَزِعين حريتَهم بكل الوسائل".

وحمَّل الاحتلال الإسرائيلي مسؤوليةَ أيّ أذىً قد يتعرَّض له الأسرى، معتبراً أن "عملية انتزاع الحرية شكّلت صفعة جديدة لوجه المحتل الصهيوني، الذي لا يفهم إلاّ لغة القوة والنضال والمقاومة".

شاتيلا

  • وقفة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين أمام جامع مخيم شاتيلا في بيروت
    وقفة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين أمام جامع مخيم شاتيلا في بيروت

كذلك، أقامت حركة "الجهاد الإسلامي" وقفة تضامنية أمام جامع مخيم شاتيلا في بيروت.

وألقى مسؤول علاقات حركة "الجهاد الإسلامي" في بيروت، أبو عبد الله عثمان، كلمة الحركة، فثمّن عالياً "عملية انتزاع الحرية، والتي قام بها الأسرى الأبطال الستة، والتي جاءت لتؤكد العزيمة القوية والإرادة الصُّلبة اللَّتين يتسلح بهما الأسرى في زنازين الاحتلال".

ودعا عثمان إلى "تحصين البيت الفلسطيني من خلال تحقيق الوحدة الوطنية".

وألقى الشيخ أبو مجاهد كلمة أهالي المخيم، منوِّهاً بـ "أهمية هذه العملية البطولية، والتي قام بها الأسرى الأبطال الستة".

وحيّا مسؤول "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" في مخيم شاتيلا، أبو الوليد، الأسرى الأبطال الستة، والذين خاضوا معركتهم مع العدو، في كلّ الصعد.

البرج الشمالي

  • وقفة تضامنية أمام مسجد أبي بن كعب ابتهاجاً بعملية نفق الحرية البطولية في مخيم برج الشمالي
    وقفة تضامنية أمام مسجد أُبي بن كعب ابتهاجاً بعملية "نفق الحرية" البطولية في مخيم البرج الشمالي

وفي مخيم البرج الشمالي، أُقيمت وقفة تضامنية أمام مسجد الصحابي الجليل أُبي بن كعب، ابتهاجاً بعملية "نفق الحرية" البطولية، وتضامناً مع الأسرى الذين يتعرَّضون لانتهاكات من جانب مصلحة السجون الإسرائيلية.

وخلال الوقفة، ألقى مسؤول منطقة صور في حركة "الجهاد الإسلامي"، محمود عوض، كلمة أكد فيها أن "الأبطال في معتقلات الاحتلال ليسوا وحدهم في معركتهم، بل إن قيادة سرايا القدس معهم، وأصدرت الأوامر بأن تبقى اليد على الزناد".

الرشيدية

  • مخيم الرشيدية في جنوب لبنان يشهد مسيرة جماهيرية حاشدة دعماً للأسرى الفلسطينين
    مخيم الرشيدية في جنوبي لبنان يشهد مسيرة جماهيرية حاشدة دعماً للأسرى الفلسطينيين

وشهد مخيّم الرشيدية في جنوبي لبنان مسيرة جماهيرية حاشدة، انطلقت من أمام جامع "فلسطين"، وجابت أرجاء المخيم.

وخلال المسيرة، قال عضو قيادة الساحة اللبنانية لحركة "الجهاد الإسلامي"، الحاج أبو سامر موسى، إن "عملية انتزاع الحرية التي قادها الأسرى الأبطال ليست غريبة على أبناء شعبنا".

البص

وفي مخيم "البص" جنوبي لبنان، نظمت حركتا "الجهاد الإسلامي" و"حماس"، وقفةً جماهيرية، احتفاءً بعملية تحرُّر الأسرى، وتضامناً مع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.

عين الحلوة

  • "تحالف القوى الفلسطينية" ينفّذ اعتصاماً في مخيم عين الحلوة جنوبي لبنان تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين

ونفّذ "تحالف القوى الفلسطينية" اعتصاماً في مخيم عين الحلوة جنوبيّ لبنان.

وتحدّث في الاعتصام مسؤول العلاقات الوطنية والخارحية لحركة "الجهاد الإسلامي" في لبنان، الحاج شكيب العينا، فشدَّد على أن "الوحدة الفلسطينية هي خلاصنا وانتصارنا على العدو، ولا بدّ لنا من إعادة ترتيب بيتنا الداخلي، وتوحيد برنامجنا السياسي بين كل فصائل العمل، وطنياً وإسلامياً، تحت عنوان واحد، هو مقاومة هذا الاحتلال الصهيوني، في كلّ الأشكال والوسائل، وعلى رأسها المقاومة المسلَّحة، لأنها اللغة الوحيدة التي يفهمها العدو ويهابها، وهي وسيلتنا نحو التحرير والنصر".

وألقى أيمن شناعة كلمة القوى الإسلامية، قائلاً إن "ما حدث مع الأسرى الأبطال ليس عملية فرار، بل هو صفعه كبيرة وجَّهها الأبطال الستة إلى العدو الصهيوني، وكسروا فيها جبروته".

وألقى كلمةَ فصائل منظمة التحرير الفلسطينية اللواء في حركة "فتح"، ماهر شبايطة، فقال إن "الأسرى الستة الأبطال أعادوا توجيه البَوْصَلة نحو قضية فلسطين، وهي دليل على إصرار شعبنا على نيل حريته في كل الطرائق والأساليب".

البداوي

  • وقفة تضامنية في مخيم البداوي شمال لبنان دعماً للأسرى الفلسطينيين
    وقفة تضامنية في مخيم البداوي شمالي لبنان دعماً للأسرى الفلسطينيين

وأُقيمت وقفة تضامنية في مخيم البداوي، شمالي لبنان، بدعوة من حركة "الجهاد الإسلامي"، وبمشاركة حركة "فتح" والفصائل الفلسطينية واللجنة الشعبية وفعّاليات، وحشد من أهالي المخيم.

وأُلقِيت عدة كلمات، ألقاها كلٌّ من الأمين العام لحركة "التوحيد الإسلامي" الشيخ بلال سعيد شعبان، ومسؤول "الجبهة الشعبية - القيادة العامة" أبو عدنان عودة، ومسؤول حركة "الجهاد الإسلامي" بسام موعد، طالبوا فيها المؤسسات الدولية والحقوقية بالضغط على سلطات الاحتلال من أجل تسليم جثامين الشهداء المحتجَزة في سجون العدو، مؤكِّدين أن المقاومة خيار وحيد لاستعادة الأقصى والأرض، فالعدوّ لا يفهم الاّ لغة البندقية.

وفي كلمة لحركة "فتح" ألقاها أمين سرّها في الشمال، مصطفى أبو حرب، دعا إلى الوحدة الوطنية، وأكد "أننا شعب واحد خلف ستة من الرجال اختاروا درب الحرية، فكان لهم ذلك".

نهر البارد 

  • مخيم نهر البارد يشارك بـ
    مخيم نهر البارد يشارك  في وقفة تضامنية في "جمعة انتزاع الحرية"

وشارك مخيم نهر البارد في وقفة تضامنية في "جمعة انتزاع الحرية"، ذكّر خلالها مسؤول شعبة مخيم نهر البارد في حركة "الجهاد الإسلامي"، أبو ممدوح الرنتيسي، بعملية انتزاع الحرية في الملحمة الجهادية خلال سيرتها الأولى عام 1987، والتي "شهدت واحدة من أعظم العمليات الأمنية المعقَّدة، إذ شكّلت صفعة قوية لمنظومة الأمن الصهيوني، تمثَّلت بنجاح ستة أسرى فلسطينيين في اجتياز كل الإجراءات الأمنية".

الجليل 

وفي مخيم الجليل في البقاع، نظَّمت الفصائل الفلسطينية مَسيرةً جماهيرية، وألقى مسؤول العلاقات في حركة "الجهاد الإسلامي" في البقاع، الحاج أبو علاء سحويل، كلمةً عدَّد فيها بطولات المناضلين الفلسطينيين، وآخرها عملية تحرُّر الأسرى من سجن "جلبوع".