تركيا: حزب "اليسار الأخضر" يعلن دعمه كليجدار أوغلو في الانتخابات

في الوقت، الذي تستعد تركيا للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، الأحد المقبل، والتي سيتنافس فيها الرئيس الحالي إردوغان وكليجدار أوغلو، حزب "اليسار الأخضر" التركي، الموالي للكرد، يعلن دعمه أوغلو.

  • مرشح
    مرشح "تحالف الأمة" كمال كليجدار أوغلو

أعلن حزب "اليسار الأخضر" التركي، الموالي للكرد، دعمه مرشح تحالف الأمة، كمال كليجدار أوغلو، في الانتخابات الرئاسية التركية، في الجولة الثانية التي ستجري، الأحد المقبل.

وأكد الحزب نفسه، في تغريدة نشرها عبر حسابه في "تويتر"، دعمه كليجدار أوغلو أمام منافسه الرئيس الحالي رجب طيب إردوغان في جولة الإعادة.

وقال الحزب إنه قرر "ألّا تكون هناك مقاطعة، سنذهب إلى صناديق الاقتراع ونصوت للتغيير، وسنواصل دعم كمال كليجدار أوغلو في هذه الانتخابات".

وحصد حزب "اليسار الأخضر"  62 مقعداً في الانتخابات البرلمانية التركية، التي جرت قبل نحو 10 أيام.

وأمس الأربعاء، أعلن رئيس حزب "الظفر"، أوميت أوزداغ، دعمه كليجدار أوغلو في جولة إعادة الانتخابات الرئاسية التركية.

وقال نائب رئيس حزب "العدالة والتنمية"، نعمان كورتولموش، إنّ "أوزداغ طالب بوزارة الداخلية، وبترحيل السوريين قسراً لقاء دعمه لنا، ورفضنا ذلك".

واليوم، سجلت تركيا رقماً قياسياً للناخبين مع انتهاء الجولة الثانية من الانتخابات في الخارج.

والإثنين الماضي، أعلن المرشح الرئاسي السابق، سنان أوغان، أنّه سيدعم الرئيس الحالي إردوغان، في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وقال أوغان، الذي حاز 5.2% من الأصوات في الجولة الأولى، إنه يطلب إلى الناخبين الذين صوّتوا له في الجولة الأولى، "أن يصوّتوا لإردوغان في الجولة الثانية"، بينما نفى إردوغان من جانبه أن يكون دخل في أي مفاوضات مع أوغان بعد إعلان دعم الأخير له. 

ونفى أوغان  ما نقلته مجلة "دير شبيغل" الألمانية عن كونه اشترط، لدعم كليجدار أوغلو في الجولة الثانية، "التخلي عن الكرد"، مشيراً إلى أنّه "يمكن أن يدعم كليجدار أوغلو في الجولة الثانية في حال لم يقدّم أي تنازلات إلى حزب الشعوب الديمقراطي".

اقرأ أيضاً: سنان أوغان.. هل يكون مفتاح الفوز في الجولة الثانية من انتخابات تركيا؟

وحاز إردوغان 49.34%، في الجولة الأولى، بنما حصل أوغلو على 45.00%، أما سنان أوغان، فحاز 5.23% من الأصوات.

ووُصفت الانتخابات بالتاريخية، وأنّ الفائز فيها سيقود الجمهورية التركية إلى مئويتها الثانية، بحيث شارك نحو 88% من الشعب التركي  داخل البلاد وخارجها في الانتخابات.

ومن المقرر أن تنطلق الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التركية بين إردوغان وأوغلو الأحد المقبل، بعد أن فشل كِلا المرشحين في حصد أكثر من 50% من أصوات الناخبين خلال الجولة الأولى.

يشهد يوم 28 أيار/مايو جولة إعادة من انتخابات الرئاسة في تركيا، حيث سيتنافس فيها رجب طيب إردوغان وكمال كليجدار أوغلو، بعد جولةٍ أولى في 14 أيار/مايو، لم يتمكن أي مرشحٍ من حسمها. وبينما اكتمل مشهد البرلمان، فإن تركيا أمام استحقاقٍ رئاسي مصيري لتحدد خياراتها.