تلبي المتطلبات اللبنانية.. بيروت تتسلّم مسودة اتفاق الترسيم مع "إسرائيل"

نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إلياس بو صعب يؤكد تسلّم بيروت مسودة اتفاق الحدود البحرية مع فلسطين المحتلة من الوسيط الأميركي آموس هوكستين.

  •  نائب رئيس مجلس النواب اللبناني ​ألياس بو صعب
    نائب رئيس مجلس النواب اللبناني ​الياس بو صعب

أكد نائب رئيس مجلس النواب اللبناني ​إلياس بو صعب، أمس الاثنين،​ أنّ "لبنان تسلم من واشنطن النسخة النهائية من مسودة اتفاق الحدود البحرية مع إسرائيل".

وأشار بو صعب، في حديث إلى وكالة "رويترز"، إلى أنّ "مسودة اتفاق الحدود البحرية تأخذ في الاعتبار كل المتطلبات اللبنانية"، مضيفاً أنّ "اتفاقاً تاريخياً قد يكون وشيكاً".

في المقابل، أعلن رئيس "هيئة الأمن القومي الإسرائيلي"، إيال حولاتا، اليوم الثلاثاء، قرب التوصل إلى "اتفاق تاريخي" بشأن ترسيم الحدود البحرية مع لبنان، بعدما لبى اتفاق أعدته الولايات المتحدة "جميع مطالب إسرائيل"، وفق قوله.

وأكّد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، أمس الاثنين، أنّه يأمل إنجاز كل الترتيبات المتعلقة بترسيم الحدود البحرية الجنوبية خلال الأيام القليلة المقبلة، بعدما قطعت المفاوضات غير المباشرة التي يتولاها الوسيط الأميركي آموس هوكستين شوطاً متقدماً.

ورأى أيضاً أنّ الوصول إلى اتفاق على ترسيم الحدود البحرية الجنوبية يعني انطلاق عملية التنقيب عن النفط والغاز في الحقول اللبنانية الواقعة ضمن المنطقة الاقتصادية الخالصة، الأمر الذي سوف يحقق بداية دفع جديد لعملية النهوض الاقتصادي، وفق تعبيره.

وقبل يومين، أعلنت  شركة "إنرجيان" بدء عملية الضخ التجريبي العكسي من الشاطئ إلى منصة "كاريش"، لفحص جاهزية منظومة التوصيل البحرية بين المنصة والشبكة على اليابسة.

وسارعت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى شرح الموقف، مبيّنةً أنّ "تل أبيب طلبت من الوسيط الأميركي آموس هوكستين إبلاغ لبنان أنّها لن تستخرج الغاز اليوم من حقل كاريش"، وأن "تل أبيب معنية بأن تصل الرسالة إلى الأمين العام لحزب الله بأنّها لا تريد حرباً".