حمدين صباحي للميادين: 7 أكتوبر هو أهم فصول الصراع العربي الصهيوني

الأمين العام للمؤتمر القومي العربي، حمدين صباحي، يقرأ مجريات الحرب الدئرة اليوم، على ضوء تاريخ الصراع العربي الصهيوني.

  • صباحي: نثق بوحدة الساحات، ووحدة المقاومة
    صباحي: نثق بوحدة الساحات، ووحدة المقاومة "فهم يقدمون ما لم تقدمه الجيوش"

أكّد الأمين العام للمؤتمر القومي العربي، حمدين صباحي، أنّ "مصر كلها، لا تقبل بالعدوان على رفح، الذي يعد عدواناً على مصر".

وفي حوار أجراه على شاشة الميادين، اليوم، اعتبر صباحي أنه إذا ما شنّ "الجيش" الإسرائيلي، عدواناً على رفح، فسيكون "في عدوان على الإرادة المصرية".

وفي الحديث عن أثر العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح، على العلاقات المصرية الإسرائيلية، شدّد صباحي على أنّ "مصر لن تقبل بأي مزيد من العدوان وسفك الدماء في رفح الفلسطينية".

كما أكد على صحة ما يُنقل من "تحذيرات مصرية لإسرائيل بوقف اتفاقية كامب دايفيد"، لافتاً إلى أنّ امتداد العدوان الإسرائيلي إلى رفح سيؤدي لـ"تمزيق الاتفاقية".

وفي ربط لأحداث الحرب اليوم، بتاريخ الصراع العربي الإسرائيلي، ذكّر حمدين صباحي، بمعركة الرئيس المصري الأسبق الراحل، الرئيس جمال عبد الناصر، ضد الاحتلال الإحتلال الإسرائيلي في الفالوجة في غزة، عام 1948.

واعتبر أن العدوان الذي يتعرض له قطاع غزة اليوم، هو عدوان ثلاثي جديد "ينفّذ من قبل الولايات المتحدة الأميركية، وبريطانيا وإسرائيل".

كما ذكّر صباحي بمقولة الرئيس عبد الناصر، "سنقاتل... ولن نستسلم"، وهي المقولة التي تطبقها المقاومة اليوم، حيث يحقق "صمود المقاومة، والصبر الأسطوري لأهل غزة، النصر"، فيما يدخل نتنياهو "في مساومة يهدف منها لتحسين الشروط بما يتفق مع إرادة الكيان الصهيوني ومصلحته الشخصية"، وفق يضيف رئيس المؤتمر القومي العربي.

كذلك، اعتبر حمدين صباحي أنّ يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر، هو "أهم فصول الصراع العربي الصهيوني"، فهو "يوم الزلزلة للكيان الصهيوني في فكره وجوده"، إذ شكّلت عملية طوفان الأقصى، "فسخاً للعقد بين الزمرة العسكرية الحاكمة في الكيان الصهيوني، ومستوطنيه"، وهذا الفسخ "سيؤدي لاحقاً للهجرة العكسية في الكيان الصهيوني".

وفي الحديث عن المفاوضات الجارية لتبادل الأسرى، ووقف إطلاق النار، اعتبر صباحي، أننا اليوم "في مرحلة عض الأصابع بين المقاومة المنتصرة، ونتنياهو المهزوم الذي يبحث عن نصر".

وشدّد على أن ردّ حماس، كان رداً ذكياً إذ "لم تفرط بالحق الفلسطيني، ولم تكن الطرف الذي يتشدد بشأن الحل". كما أكّد على أنّ "نتنياهو سيتجرع العلقم، ومهمة التفاوض في القاهرة هي إنزاله عن الشجرة".

وعن الجبهة الشمالية، عند الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة، قال صباحي، أنّ "تهجير المستوطنات في شمال فلسطين، هو مصداق لفسخ عقد الأمان بين جيش الاحتلال والمستوطنين". وأكّد أنّ "ميراث المقاومة مكّن حزب الله من كسب مكانة في الضمير العربي".

ختاماً، تحدّث صباحي، في حواره على قناة الميادين،عن الدور اليمني والعراقي في المعركة الجارية. واعتبر أنّ "الدور الذي لعبه اليمن في هذه المعركة، نقل الصراع إلى مداه الدولي والعالمي"، و"ما تقوم به المقاومة في العراق، ورد الفعل الأميركي عليه، يؤكد قدرتنا على تحييد القوى الكبرى"، مؤكداً على الثقة بوحدة الساحات.

اقرأ أيضاً: هاليفي لنتنياهو: العملية السياسية في رفح قبل العسكرية

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.