رئيسي لوزير خارجية العراق: نريد عراقاً قوياً وموحّداً وخالياً مما يخلّ بأمنها

الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يستقبل وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، ويؤكّد أنَّ "العلاقات بين البلدين أوسعُ من علاقاتِ جوارٍ".

  • رئيسي: أمن ومصالح طهران وبغداد مرتبطان ببعضهما
    رئيسي: أمن ومصالح طهران وبغداد مرتبطان ببعضهما

أكّد الرئيس الإيراني، ابراهيم رئيسي، أنَّ بلاده "تريد عراقاً قوياً وعزيزاً وموحّداً"، مُعرباً عن أمله بـ"حدوثِ انفراجٍ سياسيٍّ انطلاقاً من إرادةِ ومصالحِ الشعب العراقي، وذلك من خلال تعاون كل الأطراف السياسية الرئيسية في العراق".

وأوضح رئيسي خلال لقاءٍ مع وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أنَّ "العلاقات بين البلدين أوسعُ من علاقاتِ جوارٍ"، مشدِّداً على أنَّ "إيران عازمةٌ على الارتقاء بهذه العلاقات الأخوية الى أعلى مستوى".

وأعلن الرئيس الإيراني أنَّ "أمن ومصالح طهران وبغداد مرتبطان ببعضهما، ولن يستطيع الأعداء مطلقاً المساس بهذه العلاقات".

كما بيّن أنَّ "إيران دعمت دائماً وحدة العراق، وسلامة أراضيه، ووحدة شعبه بجميع القوميات والأديان، التي تمثّل الأرضية للحفاظ على استقرار العراق".

وعلى الصعيد الأمني، أكّد الرئيس الإيراني لوزير الخارجية العراقي أنَّ "إيران تنتظر من جيرانها، وخاصّةً العراق، عدم السماح بأيِّ وجودٍ يخلّ بأمنها، سواء في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة الاتحادية أو في مناطق إقليم كردستان".

وأوضح رئيسي أنَّ "إيران أثبتت عملياً مواقفها الأخوية تجاه جيرانها، في حال الشدة وليس فقط في حال الرخاء، وبالتالي ننتظر من الدول الجارة أن تكون متيقّظةً تجاه مؤامرات الأعداء".

حسين: العراق لن يكون أبداً منطَلَقاً للعمل ضدَّ أمن إيران

بدوره، قال وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، إنَّ "بلاده مهتمّة بتعزيز مستوى التعاون والتنسيق مع إيران في مختلف المجالات الثنائية والإقليمية والدولية"، وتابع أنَّ "العراق ليس جاراً لإيران فحسب، بل هو حليفٌ وصديقٌ لها".

وأضاف أنَّ "العراق لن يكون أبداً منطَلَقاً للعمل ضدَّ أمن إيران"، مؤكّداً "استعداد العراق لتعاونٍ واسعِ النطاق، بما في ذلك في المجال الأمني، لمنع أيِّ تهديدٍ للمصالح الإيرانية".

وأمس، قال وزير الخارجية الإيرانية، حسين أمير عبد اللهيان، خلالَ مؤتمرٍ صحافيٍّ مع نظيره العراقي، فؤاد حسين، إنَّ "علاقتنا مع العراق متجذِّرةٌ واستراتيجيةٌ وممتازةٌ".

وأضاف أمير عبد اللهيان: "ركّزنا على الدور الهام الذي يلعبه العراق في المنطقة، ورحّبنا بدوره في تقريب وجهات النظر بين إيران والسعودية".

وأكّد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أنَّ "أمن إيران والعراق مرتبطانِ بأمن المنطقة"، مضيفاً أنَّ "أيَّ مشكلةٍ أمنيةٍ بين البلدين ينبغي أن تُحَلَّ بالحوار". 

وأشار حسين إلى أنَّ "لدى الإيرانيين شكاوى حول بعض القضايا الأمنية في العراق"، وبيّن أنّه "يجب معالجة المخاوف الإيرانية الأمنية في العراق بالدبلوماسية".