رئيس الصين يتعهد بتحقيق "إعادة التوحد" مع تايوان

الرئيس الصيني شي جين بينغ يقول في الذكرى السنوية للثورة التي أطاحت بآخر سلالة إمبراطورية في العام 1911، إن الشعب الصيني لديه "عادة مجيدة" بمعارضة النزعة الانفصالية.

  • رئيس الصين يتعهد
     الرئيس الصيني شي جين بينغ

تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم السبت، بتحقيق "إعادة التوحد" مع تايوان، وذلك خلال حديثه في قاعة الشعب الكبرى في بكين.

وقال شي في الذكرى السنوية للثورة التي أطاحت بآخر سلالة إمبراطورية في 1911، إن الشعب الصيني لديه "عادة مجيدة" بمعارضة النزعة الانفصالية.

كما أشار شي إلى أن "انفصالية استقلال تايوان هي أكبر عقبة أمام تحقيق إعادة توحيد الوطن الأم، وأكبر خطر خفي على تجديد شباب البلاد، مشدداً على ضرورة "تحقيق الواجب التاريخي بإعادة التوحيد الكامل للوطن الأم، وسيتحقق بالتأكيد".

ورداً على الرئيس الصيني، قال المكتب الرئاسي في تايوان إن مستقبل الجزيرة في يد شعبها، وإن الرأي العام السائد شديد الوضوح في رفض نموذج "دولة واحدة ونظامان" الذي تتبناه الصين.

وفي بيان منفصل، دعا مجلس شؤون البر الرئيسي في تايوان، الصين إلى التخلي عن "خطواتها الاستفزازية من التدخل والمضايقة والتخريب".

يأتي ذلك في وقت، ذكر مسؤول أميركي لوكالة "فرانس برس" أن عسكريين أميركيين يدربون سراً قوات تايوان لـ"تعزيز دفاعات الجزيرة ضدّ الصين"، مؤكّداً معلومات نشرتها صحيفة "وول ستريت جورنال" أن "هناك مجموعتين: عسكريون من الوحدات الخاصة وآخرون من الوحدات التقليدية".

والخميس، قالت رئيسة تايوان تساي إينج وين إنّ "تايوان لا تسعى إلى مواجهة عسكرية، لكنها ستفعل كل ما يلزم للدفاع عن حريتها"، وذلك في ظل زيادة التوتر مع الصين.

يذكر أن وزير الدفاع في تايوان تشيو كو تشينغ قال في 6 تشرين الأول/أكتوبر إنّ "الوضع مع الصين هو الأخطر منذ أكثر من 40 عاماً"، مشيراً إلى أنّ "الصين لديها القدرة على غزو تايوان"، وذلك بعد أيام من تحليق أعداد قياسية من الطائرات الصينية في منطقة الدفاع الجوي للجزيرة.