روسيا تسلم الولايات المتحدة قائمة مقترحات لضمان أمنها

وزارة الخارجية الروسية تسلّم الولايات المتحدة قائمة "مقترحات" تضمّ الضمانات القانونية التي تطالب بها لأمنها، الذي تعتبره مهدّداً على ضوء التوتر حول أوكرانيا.

  • روسيا تسلم الولايات المتحدة قائمة مقترحات لضمان أمنها
    أوضح أوشاكوف أنّ هذه المقترحات "هادفة إلى وضع ضمانات قانونية لأمن روسيا". 

أعلنت روسيا أنها سلمت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، قائمة "مقترحات" تشمل  الضمانات القانونية التي تطالب بها لأمنها الذي تعتبره مهدّداً، على خلفية التوتر حول أوكرانيا.

وقال يوري أوشاكوف، مستشار السياسة الخارجية في الكرملين، للصحافيين: "سلمت وزارة الخارجية الروسية اليوم مقترحاتنا الملموسة إلى المسؤولين الأميركيين".

وأوضح أنّ هذه المقترحات "الهادفة إلى وضع ضمانات قانونية لأمن روسيا" تمّ تسليمها بصورة خاصة إلى مساعدة وزير الخارجية المكلفة بشؤون أوروبا، كارين دونفريد، التي زارت موسكو هذا الأسبوع  بعد زيارتها كييف.

وأضاف أوشاكوف أنه سيجري اتصالاً هاتفياً حول الموضوع في وقت لاحق اليوم مع "مسؤول في الإدارة الأميركية"، من دون أن يكشف مزيداً من التفاصيل.

هذا وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال اجتماع عبر الفيديو، اليوم، مع نظيره الصيني شي جينبينغ عن أمله بأن "يكون رد الأميركيين وحلف شمال الأطلسي ايجابياً على هذه المقترحات"، بحسب مستشار الكرملين.

ودعا بوتين، أمس الثلاثاء، إلى إجراء مفاوضات "فورية" مع حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة حول الضمانات التي طلبها في مطلع كانون الأول/ديسمبر من نظيره الأميركي جو بايدن.

وتعارض روسيا بشكل خاص أي توسع للحلف في الدول المجاورة لها، مثل أوكرانيا، وترغب في الحصول على ضمانات قانونية من شأنها استبعاد مثل هذا الاحتمال مستقبلاً.

ويتّهم الغربيون موسكو بحشد قوات على حدودها مع أوكرانيا، محذّرين موسكو من أنها ستواجه عقوبات اقتصادية غير مسبوقة في حال أقدمت على غزو أوكرانيا.

من جهته، يرفض الكرملين الاتهامات الغربية، ويؤكد من جهته أن روسيا مهددة من الحلف الأطلسي الذي يسلّح كييف وينشر طائرات وسفناً في منطقة البحر الأسود.