روسيا تضع وحدات جيشها المنتشرة شرقي البلاد في حالة استعداد

وزارة الدفاع الروسية تعلن وضع القوات العسكرية، الموجودة في شرقي البلاد، في حالة استعدادٍ للتأكّد من مدى جاهزيتها القتالية.

  • يتم نقل بعض الوحدات إلى أماكن بعيدة للتثبت من قدرتها على القتال
    يتم نقل بعض الوحدات إلى أماكن بعيدة للتثبت من قدرتها على القتال

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، أنَّ "قوات المنطقة العسكرية الشرقية وُضِعَت في حالةِ استعدادٍ من دون سابقِ إنذارٍ، للتأكّد من مدى جاهزيتها القتالية".

وأضافت الوزارة، في بيانٍ أصدرته، أنَّ هذا الإجراء يأتي "في إطار التحضير لتنفيذ التدريب الاستراتيجي، فوستوك 2022".

تجدر الإشارة إلى أنَّه يتمُّ نقل بعض الوحدات العسكرية الروسية إلى أماكنَ بعيدةٍ، من أجل التثبّت من قدرتها على القتال، بعد إعادة انتشارها في أنحاء البلاد.

والشهر الماضي، صرّح رئيس أركان الجيش الروسي، الجنرال فاليري غيراسيموف، بأنَّ القوات المسلحة الروسية ستنفذ التدريب الاستراتيجي، "فوستوك 2022"، في أيلول/سبتمبر المقبل.