روسيا تعلن تحرير مدينة ماريوبل الساحلية

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتحرير مدينة ماريوبل الساحلية، والأخير يرى أن لا حاجة لاقتحام المنطقة الصناعية في المدينة.

  • بوتين يرافقه وزير الدفاع سيرغي شويغو خلال تفقده التدريبات العسكرية المشتركة في قاعدة مولينو (أرشيف).
    بوتين يرافقه وزير الدفاع سيرغي شويغو خلال تفقده التدريبات العسكرية المشتركة في قاعدة مولينو (أرشيف).

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تحرير مدينة ماريوبل، واصفاً إياها بعاصمة "كتائب النازيين".

وقال شويغو في معرض حديثه عن التطورات العسكرية اليوم الخميس: "القوات الروسية تمكّنت من تحرير ماريوبل، لكن أكثر من ألفي مسلّح ظلوا محاصرين في منشأة آزوفستال، واستسلم 1478 مسلحين آخرين بالفعل".

وتابع وزير الدفاع الروسي قائلاً إنّ "الوضع في ماريوبل هادئ، ويسمح بالبدء في استعادة النظام في المدينة".

بدوره، علّق الرئيس الروسي على تحرير ماريوبل، وأكد أنه "نجاح" للقوات الروسية، لافتاً إلى أن "لا حاجة لاقتحام المنطقة الصناعية في المدينة".

وأضاف بوتين، تعليقاً على حصار أكثر من ألفي مسلح في منشأة أزوفستال، بالقول إنّ "روسيا تضمن عدم التعرّض للقوات الأوكرانية التي تغادر المنشأة والتعامل باحترام معها".

وكان الرئيس الشيشاني، رمضان قديروف، أعلن في تسجيل صوتي أمس أنّ القوات الروسية ستنتهي خلال يومين من "المتطرفين الأوكرانيين في ماريوبل، وستسيطر بصورة كاملة على مصنع "آزوفستال للتعدين".

وقبل أيام، دعا الجيش الروسي القوات الأوكرانية في مدينة ماريوبل الساحلية المحاصرة إلى الاستسلام وإلقاء أسلحتهم. ووفقاً للمعلومات الروسية، فإنّ جميع المقاتلين الأوكرانيين المتبقين في المدينة كانوا يتحصنون في مصانع الصلب في آزوفستال.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.