بالأغلبية المطلقة.. مجلس الدوما الروسي يعترف باستقلال إقليم دونباس

مجلس الدوما الروسي يصوّت لصالح مشروع قرار الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودانيتسك، وكييف تعتبر أن ذلك يعد انسحاباً فعلياً وقانونياً لروسيا من اتفاقيات مينسك.

  • مجلس الدوما الروسي
    مجلس الدوما الروسي

صوّت مجلس الدوما الروسي، اليوم الثلاثاء، لصالح مشروع قرار الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودانيتسك، واستقلال دونباس.

وقال رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، في صفحته على "تلغرام" إن "إرسال الدعوة للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، للاعتراف بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد سيتم على الفور".

وأضاف: "يرى النواب أن الاعتراف بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك سيخلق أسساً لضمان الأمن وحماية سكان الجمهوريتين ضد التهديدات الخارجية، وكذلك تعزيز السلام الدولي والاستقرار الإقليمي وفق أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة وسيضع بداية للاعتراف الدولي لكلا البلدين".

وقال مراسل الميادين إن "قرار مجلس الدوما حول الاعتراف بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك سيوقع فوراً ويحال إلى الرئيس بوتين للنظر فيه".

وقبل التصويت أعلنت كييف أنها ستعتبر اعتراف موسكو بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك انسحاباً فعلياً وقانونياً لروسيا من اتفاقيات مينسك "بكل ما يترتب على ذلك من عواقب". 

في الوقت نفسه، أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، خلال اجتماعه مع رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، زبيغنيف راو، أنه "لا بديل عن التنفيذ الكامل والمتسق لمجموعة تدابير مينسك".

وشدد وزير الخارجية الروسي، على أن الشيء الرئيسي الآن هو "ضمان حوار مباشر بين كييف ودونيتسك ولوغانسك".

وكان حزب "روسيا الموحدة" قدّم أمس الإثنين، إلى مجلس الدوما، مشروع قرار بشأن الاعتراف باستقلال جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك المعلنتين من جانب واحد.

يذكر أن هذا هو المشروع الثاني المقدم من أجل الاعتراف باستقلال جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وكان رئيس مجلس الدوما الروسي  فياتشيسلاف فولودين قد دعا قبل أيام إلى مشاوراتٍ برلمانية، لبحث الاعتراف باستقلال إقليم دونباس عن أوكرانيا.

والصراع في دونباس بين الحكومة الأوكرانية وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك (معلنتان من جانب واحد) مستمر منذ عام 2014، وجرت مفاوضات ضمن اتفاقيات مينسك، المخصصة لإيجاد حل سياسي للصراع، من قبل قادة مجموعة نورماندي في شباط/ فبراير 2015.

ومع ذلك، لم يُلتزم بالاتفاق حتى الآن وتستمر الاشتباكات في أوقات متفرقة، وصرحت موسكو مراراً أن "كييف لا تلتزم باتفاقيات مينسك وتؤخر المفاوضات لحل النزاع".

ورحبت دونيتسك في وقت سابق بمبادرة البرلمانيين الروس تسليح جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك للدفاع عن النفس"، وقال مراسل الميادين حينها إنّ "أحزاباً روسية تؤيد مقترح تسليح جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك للدفاع عن النفس".

وجاء ذلك بعدما قال النائب الأول لرئيس اللجنة الدولية في مجلس الدوما الروسي، فلاديمير جباروف، إن المساعدات العسكرية لإقليم دونباس يجوز تقديمها على شكل أسلحة دفاعية.