روسيا: مقتل 100 مسلح بينهم 20 مرتزقاً أميركياً في خاركوف

وزارة الدفاع الروسية تعلن القضاء على 100مسلّح في غارات على مواقع "كراكن" في خاركوف.

  • خاركوف في 19 آب/ أغسطس 2022 (أ ف ب).
    خاركوف في 19 آب/ أغسطس 2022 (أ ف ب).

أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل 100 مسلح بينهم 20 مرتزقاً أميركياً في غارات روسية على مواقع تشكيل "كراكن" القومي في خاركوف.

وذكرت الدفاع الروسية، في بيان لها، اليوم السبت، أن "أسلحة عالية الدقة لقوات الفضاء الروسية أصابت مواقع لتشكيل كراكين القومي ووحدة من المرتزقة الأجانب قرب أندريفكا بمنطقة خاركوف، ما أسفر عن مقتل أكثر من 100 مسلح بينهم نحو 20 من المرتزقة الأميركيين".

وأضافت أنه "تمّ تدمير 13 صاروخاً من نظام "أولخا" للصواريخ في الهواء استهدفت محيط محطة كاخوفسكايا لتوليد الطاقة الكهرومائية في منطقة خيرسون وميليتوبول في منطقة زاباروجيا".

وأشار البيان إلى أن "الضربات على منطقتي نيكولاييف ودنيبروبيتروفسك أسفرت عن مقتل أكثر من 400 مسلّح أوكراني، فيما قُضي على نحو 130 مسلحاً وثماني مركبات عسكرية خاصة شمال مدينة خاركوف".

وقبل أيام، أعلنت وزارة الدفاع الروسية استهداف مواقع قيادة للقوات الأوكرانية، وتدمير 6 مستودعات للصواريخ والأسلحة، إضافة إلى قتل عشرات المسلحين الأوكرانيين.

ولفتت الوزارة إلى أنّ الطيران الروسي "حيّد أكثر من 100 مرتزق" من بولندا وألمانيا في منطقة خاركوف، فيما جُرح أكثر من 50 مسلحاً.

وكانت روسيا قد قالت، قبل أيام، إن تصرفات الغرب تظهر أنهم لا يهتمون بالسلامة النووية في زاباروجية، وأفادت بمقتل نحو 275 من "القوميين الأوكرانيين"، في أثناء عمليات للقوات الروسية في مناطق متفرقة.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.