روسيا: واشنطن رفضت التعاون بشأن المعامل البيولوجية الأميركية في أوكرانيا

نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي يؤكد أن واشنطن رفضت التعاون مع اللجنة البرلمانية الروسية في قضية أنشطة المعامل البيولوجية الأميركية في أوكرانيا.

  • نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيف
    نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيف

صرح نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشيف، أن نائب وزير الخارجية الأميركي فيكتوريا نولاند رفضت التفاعل مع اللجنة البرلمانية الروسية في قضية أنشطة المعامل البيولوجية الأميركية في أوكرانيا، لافتاً إلى أنه تم إرسال دعوة رسمية إليها بهذا الشأن عبر القنوات الدبلوماسية في 25 أيار/مايو الماضي.

وقال كوساتشيف، في حديث إلى وكالة "سبوتنيك" الروسية: "اتصلنا بالسيدة نولاند، لكننا تلقينا من خلال جهازها رفضًا قاطعًا للتفاعل مع اللجنة البرلمانية الروسية مع بعض الكليشيهات الدعائية"، واصفاً الرد بأنه "غير مقنعٍ تماماً".

وأضاف: "بالطبع، لم نتلقَّ أي أجوبة موضوعية عن الأسئلة التي طرحناها على الجانب الأميركي بشأن أنشطة المعامل البيولوجية على الأراضي الأوكرانية".

يُذكر أن مجلسي الدوما والاتحاد الروسييين اعتمدا قراراً بإجراء تحقيق برلماني في عمل المختبرات البيولوجية في أوكرانيا، وكذلك إنشاء لجنة مشتركة لمثل هذا التحقيق، إذ تضم اللجنة 14 نائباً و14 عضواً في مجلس الاتحاد.

والرؤساء المشاركون في اللجنة هم نائب رئيس مجلس الدوما إيرينا ياروفايا، ونائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي قنسطنطين كوساتشيف.

وبعد أيام من بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، كشفت وزارة الدفاع الروسية عن وثيقة، بتاريخ 6 آذار/مارس 2015، تؤكّد مشاركة البنتاغون في تمويل المشاريع البيولوجية في أوكرانيا.

وطالبت روسيا كلاًّ من أوكرانيا والولايات المتحدة الأميركية بتقديم بيانات عن أنشطتها البيولوجية العسكرية في المختبرات في أوكرانيا.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.