"رويترز": رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ينوي تقديم استقالته

وكالة "رويترز" تنقل عن مصدرين مقرّبين من رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أنه ينوي تقديم استقالته في الساعات القادمة، وهو مُصِّرٌ على ذلك.

  • دُعِي حمدوك للعدول عن قراره بالاستقالة إلا أنه أكد إصراره عليه
    دُعِي حمدوك للعدول عن قراره بالاستقالة إلا أنه أكد إصراره عليه

قالت وكالة "رويترز" بأنَّ مصدرين مقرّبين من رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أفاداها اليوم الثلاثاء بأنَّ الأخير "أبلغ مجموعةً من الشخصيات القومية والمفكرين، الذين اجتمعوا معه، بأنَّه يعتزم التقدم باستقالته من منصبه".

وأضاف المصدران لـ"رويترز" بأنَّ "المجموعة دعت حمدوك للعدول عن قراره، إلا أنَّه أكَّد إصراره على اتّخاذ هذه الخطوة خلال الساعات القادمة".

وأول أمس، أفادت وكالة فرانس برس بإطلاق الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين قرب القصر الجمهوري.  وأعلنت قوات الأمن إغلاق معظم الجسور في الخرطوم اعتباراً من منتصف ليل السبت الماضي. 
 
وسبق ذلك، تصريحاتٌ لرئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، قال فيها إنَّ "استقرار بلاده ووحدتها في خطر"، داعياً إلى "التوافق على ميثاقٍ سياسيٍّ لحماية مستقبل السودان".

وقبل نحو شهر، تمَّ التوصّل إلى اتفاق في السودان بين العسكر ممثَّلين بمجلس السيادة من جهة، وبين السياسيين ممثَّلين برئيس الوزراء عبد الله حمدوك من جهة أخرى، قضى بإعادة عبد الله حمدوك إلى منصب رئيس الوزراء. وتم الحديث في حينها عن أنَّ حمدوك "سيشكل حكومة كفاءات وسيتم إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين".