زيلينسكي: لن نفاوض روسيا بوجود بوتين.. وسنطلب انضماماً عاجلاً للناتو

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يقول إنّ "كييف لن تتفاوض مع روسيا ما دام بوتين رئيساً لها".

  • زيلينسكي
    الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الجمعة، أن "أوكرانيا ستوقع طلب انضمام عاجل إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)".

وقال زيلينسكي في مقطع مصور بث على مواقع التواصل الاجتماعي: "نتخذ قراراً حاسماً عبر توقيع ترشح أوكرانيا بهدف الانضمام العاجل إلى حلف شمال الأطلسي".

وأضاف زيلينسكي أنّ "كييف لن تتفاوض مع روسيا ما دام بوتين رئيساً لها".

وقال رئيس لجنة الشؤون الدولية في البرلمان الروسي، ليونيد سلوتسكي، اليوم الجمعة، إن تصريحات زيلينسكي بشأن تسريع تقديم كييف طلب من أجل الانضمام إلى حلف "الناتو" تبدو وكأنها "دعوة صريحة من أجل انخراط الحلف في صراع عسكري مع روسيا".

وأشار البرلماني الروسي أيضاً إلى أن زيلينسكي "عبثاً لم يستمع لخطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين" ، لأن السبيل الوحيد الآن أمام كييف "هو إلقاء السلاح والعودة إلى طاولة المفاوضات".

بدوره، أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الجانب الأوكراني صرح مراراً بعدم رغبته في إجراء أي مفاوضات مع روسيا، مشيراً إلى أن موسكو تركز على العملية الخاصة.

وقال بيسكوف: "لقد ترك الجانب الأوكراني مسار المفاوضات بالكامل، متطلباتنا لم تتغير وأهداف العملية العسكرية الخاصة لم تتغير".

ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، على اتفاق انضمام مناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزاباروجيا إلى الاتحاد الروسي رسمياً، قائلاً إنّ "أبناء هذه المناطق أصبحوا اليوم مواطني روسيا وللأبد".

ودعا الرئيس الروسي "نظام كييف إلى وقف إطلاق النار والحرب والعودة إلى طاولة المفاوضات"، مؤكداً جهوزية بلاده لذلك.

وأشار إلى أنّ "روسيا لن تفاوض على نتائج الاستفتاء في المناطق الـ4 وسندافع عن أراضينا".

الجدير بالذكر أنّ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال الأسبوع الماضي إنّ "الاستفتاءات في دونباس وزاباورجيا وخيرسون هي استجابة لنداء الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي للروس من أجل مغادرة أوكرانيا".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.