سعيد: لا حوار مع من يريد ضرب الدولة ولن نعترف بمن باعوا الوطن

الرئيس التونسي قيس سعيد يشدّد على رفض التحاور مع "من باعوا الوطن"، ويؤكد أنّه قدم كل الضمانات من أجل تحقيق انتخابات نزيهة.

  • الرئيس التونسيّ قيس سعيد
    الرئيس التونسيّ قيس سعيد

شدّد الرئيس التونسي، قيس سعيد، على أنّه "لن يتحاور مع أي أحد كان يريد أن يضرب الدولة، ولن يعترف بمن باعوا الوطن أو يحاولون ذلك".

وأضاف سعيد في كلمة ألقاها خلال مأدبة إفطار على شرف أهالي شهداء المؤسستين العسكريّة والأمنيّة: ''لا اعتراف بمن يقايض الوطن بالسلطة، ولا اعتراف ولا مفاوضات مع أناس لفظهم التاريخ".

وقال مؤكداً: "أرفعها لاءات ثلاث؛ لا حوار ولا اعتراف ولا صلح إلا مع الوطنيين الصادقين''.

وانتقد سعيد مواقف الأطراف الخارجيّة من الأوضاع في تونس، مشيراً إلى أنّه قدم كل الضمانات من أجل تحقيق انتخابات نزيهة، لافتاً إلى أنّ "القلق والانزعاج يسيطر على الأطراف الخارجيّة، رغم كل الضمانات".

من جهة أخرى، طالب الرئيس التونسي بدوره القضاة "بتحمل مسؤولياتهم التاريخيّة في تطبيق القانون على الجميع من دون استثناء".

وقال: "على القضاة الإسراع في المحاسبة، ولهم من النصوص ما يكفيهم للقيام بوظيفتهم حتى تعود أموال الشعب للشعب".