طائرات المساعدات الإيرانية لسوريا تبدأ بالوصول إلى مطار دمشق

مدير الطيران المدني السوري باسم منصور، يعلن وصول أول طائرة مساعدات من إيران إلى دمشق .

  • طائرات إيرانية تحمل مساعدات تبدأ بالوصول إلى مطار دمشق
    طائرات إيرانية تحمل مساعدات تبدأ بالوصول إلى مطار دمشق

أفادت مراسلة الميادين، اليوم الإثنين، بوصول أول طائرة مساعدات إيرانية إلى مطار دمشق الدولي.

وأعلنت عن وصول 45 طناً من المساعدات الغذائية الطبية والإغاثية عبر الطائرة الإيرانية.

وأعلن مدير الطيران المدني السوري، باسم منصور، في وقت سابق، بأن طائرة مساعدات من إيران ستصل إلى دمشق ابتداءاً من هذه الليلة.

وفي التفاصيل، قال مدير الطيران المدني، إنّ أول طائرة مساعدات من إيران ستصل إلى مطار دمشق، فيما ستصل طائرتان روسيتان قرابة الساعة 5 فجراً إلى مطار اللاذقية.

وأضاف منصور أن 5 طائرات تحمل مساعدات من إيران وروسيا والإمارات ستصل غداً إلى مطاري دمشق واللاذقية.

هذا وأعلن أيضاً، عن طائرتي مساعدات روسيتان ستصلان فجر الغد إلى مطار اللاذقية، فيما ستصل نهار الغد طائرة من الإمارات وأخرى من الهند.

وقدّم عدد كبير من دول العالم عروض المساعدات على أنقرة ودمشق بعد الزلزال القوي الذي ضرب جنوب شرق تركيا، وامتدت اهتزازاته إلى الشمال السوري وأودى بحياة آلاف الأشخاص.

وفي وقت سابق، أعرب الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، في رسالتين منفصلتين لنظيريه التركي والسوري عن تعازيه بضحايا الزلزال الذي ضرب البلدين، وأعلن عن استعداد بلاده لتقديم المساعدات لمنكوبي الزلزال على وجه السرعة.

اقرأ أيضاً: خبيرٌ في علوم الأرض للميادين: من المتوقع أن تكون "الزلازل الارتدادية" قوية

بالتزامن، أفاد مراسل الميادين في بغداد بانطلاق طائرة مساعدات من بغداد نحو سوريا.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني فتح بلاده، جسراً جوياً إلى كل من سوريا وتركيا، لإرسال المساعدات الإغاثية العاجلة، التي تتضمن موادَّ طبية طارئة والإسعاف الأولي ومستلزمات للإيواء والإغاثة وكميات من الدواء والوقود.

وأصدرت وزارة الخارجية السورية بياناً قالت فيه إن دمشق تعرب عن شكرها للدول والمنظمات التي تضامنت مع سوريا وشعبها، وأبدت استعدادها لتقديم المساعدة.

وناشدت الخارجية السورية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ووكالاتها وصناديقها المختصة مساعدة دمشق في مواجهة الزلزال المدمر.

وفي ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، ضرب زلزال بلغت قوته 7.8 درجة جنوب تركيا، أدى حتى هذه اللحظة إلى مقُتل أكثر من 1400 شخص في سوريا، و 2316 قتيلاً و11 ألفاً و119 مصاباً في تركيا.

اقرأ أيضاً: على مدار الـ20 عاماً الماضية.. عرض لأقوى الزلازل في العالم

زلزال مدمر ضرب أجزاءً واسعة من سوريا وتركيا، ودمر الآلاف من المباني وحصد الآلاف من الأرواح في البلدين، في هذه الصفحة تجد كل الأخبار والمستجدات والتقارير المرتبطة بالزلزال.