عدنان للميادين: ندعو إلى الإضراب العام وإطلاق انتفاضة نصرة للأسرى

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان يدعو للإضراب العام وإطلاق انتفاضة تحت عنوان "انتفاضة الحرية للأسرى"، ويشدد على ضرورة أن يقف الكل نصرة للأسرى.

  • خضر عدنان: رغم إعادة اعتقال الأسرى.. الاحتلال انهزم وانكسر
    القيادي في الجهاد الإسلامي خضر عدنان

قال القيادي في الجهاد الإسلامي خضر عدنان إنه رغم إعادة اعتقال 4 من الأسرى المتحررين، غير أن "الاحتلال انهزم وانكسر"، مشيراً إلى أن إعتداءات الاحتلال على الأسرى يجب أن يحرك الشارع الفلسطيني.

وفي حديث إلى الميادين، شدد عدنان على أنه يجب على الكل الفلسطيني والعربي والإسلامي أن يقف نصرة للأسرى وغضباً من الاحتلال، داعياً إلى الإضراب العام واطلاق انتفاضة تحت عنوان "انتفاضة الحرية للأسرى".

كما دعا القيادي في الجهاد الإسلامي كل الفلسطينيين إلى أن "يحجوا" إلى جنين نصرة للأسرى.

كذلك أكّد عدنان على ضرورة أن "نكون على قلب واحد دعماً للأسرى الذين يحركون انتفاضتنا مجدداً"، مشيراً إلى أن  التحرير لا يقع فقط على عاتق المقاومة في غزة بل على كل الفلسطينيين والعرب.

هذا وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية صباح اليوم عن اعتقال قوات الاحتلال اثنين آخرين من الأسرى المتحررين من سجن جلبوع في منطقة الطور.

وبحسب الإعلام الإسرائيلي فإن الأسيرين هما زكريا الزبيدي وأيهم كمامجي.

وكانت قوات الاحتلال قد أعلنت مساء أمس أنها أعادت اعتقال اثنين من الأسرى الستة المتحررين من سجن جلبوع في منطقة جبل القفزة في مدينة الناصرة المحتلة هما محمود عبد الله العارضة ويعقوب محمود قادري.

يذكر أنه تمكّن 6 من الأسرى الفلسطينيين من التحرر من سجن "جلبوع" قرب مدينة بيسان المحتلة، فجر يوم الإثنين. ويُعتبر هذا السجن من أكثر سجون الاحتلال الإسرائيلي تحصيناً.