فرنسا تعلن انعقاد مؤتمر دولي لدعم لبنان بـ350 مليون دولار

في ظل استمرار الأزمة الخانقة في لبنان اقتصادياً ومعيشياً، الرئاسة الفرنسية تعلن انعقاد مؤتمر دولي لدعم لبنان بعد غدٍ الأربعاء، والأمم المتحدة تحدّد حاجات لبنان من الدعم الدولي بـ350 مليون دولار.

  • الرئاسة الفرنسية تعلن عن انعقاد مؤتمر دولي لدعم لبنان بـ350 مليون دولار
    الرئاسة الفرنسية تعلن انعقاد مؤتمر دولي لدعم لبنان بـ350 مليون دولار

أعلنت الرئاسة الفرنسية، في بيان اليوم الإثنين، أن الأمم المتحدة حدّدت حاجات لبنان خلال مؤتمر الدعم الدولي الذي تنظمه فرنسا والأمم المتحدة بعد غدٍ الأربعاء، دعماً للبنان بـ350 مليون دولار.

ويتزامن انعقاد المؤتمر الدولي مع الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت، ويهدف إلى جمع 350 مليون دولار للاستجابة لحاجات السكان، وفق الرئاسة الفرنسية.

وقال المكتب الإعلامي للرئاسة، إنه "مع تدهور الوضع (..)، تقدّر الأمم المتحدة، بأكثر من 350 مليون دولار، الحاجات الجديدة التي يتعين الاستجابة لها"، بينما يغرق لبنان في انهيار اقتصادي غير مسبوق، صنّفه البنك الدولي بين الأسوأ في العالم منذ عام 1850.

وجاء تنظيم المؤتمر لدعم لبنان في إثر اعتذار الرئيس المكلف سعد الحريري عن تأليف حكومة لبنانية في منتصف شهر تموز/يوليو الماضي، وتفاقم أزمة لبنان، اقتصادياً ومعيشياً.

وكلف، غداة ذلك، الرئيس اللبناني ميشال عون نجيب ميقاتي تأليف حكومة جديدة.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان بعد اعتذار الحريري، إن "الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سينظم المؤتمر في الرابع من آب/أغسطس، بالتعاون مع الأمم المتحدة، استجابة لحاجات اللبنانيين الذين يتدهور وضعهم كل يوم".

 وجاء في البيان أنه "لتلبية احتياجات اللبنانيين الذين تتدهور أوضاعهم كل يوم، ينظم مؤتمر دولي جديد لدعم الشعب اللبناني في 4 آب/أغسطس بمبادرة من رئيس الجمهورية وبدعم من الأمم المتحدة".

وقالت فرنسا في كانون الأول/ديسمبر 2020 إنه لم يتم تنفيذ شيء من المبادرة الفرنسية.

وكان المجتمع الدولي قدّم في آب/أغسطس 2020، نحو 253 مليون يورو (298 مليون دولار) من التعهدات للبنان.