هنية والنخالة يواصلان زيارتهما إلى طهران ويلتقيان كبار المسؤولين الإيرانيين

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة يواصلان زيارتهما إلى طهران، ويلتقيان كبار المسؤولين الإيرانيين.

  • قاليباف يلتقي هنية في طهران
    رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران محمد باقر قاليباف مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية

التقى رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران محمد باقر قاليباف، اليوم الخميس، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، الذي يزور طهران حالياً.

وأمس، استقبل أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي أكبر أحمديان هنية والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة والوفدين المرافقين لهما.

وناقش الجانبان في هذا اللقاء آخر تطورات الأوضاع في غزة وفلسطين.

وثمّن هنية والنخالة مساعدات الحكومة والشعب الإيراني للشعب الفلسطيني، واعتبرا دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية "استراتيجياً للمقاومة".

وأمس، أشار عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي، إحسان عطايا، في حديث إلى الميادين إلى أن البحث في طهران بين المقاومة الفلسطينية والقيادة الإيرانية "كان مركزاً على تطوير أساليب المقاومة وبحث نقاط ضعف الأعداء".

وكان هنية قد وصل إلى طهران، الثلاثاء، والتقى قائد الثورة والجمهورية الإسلامية السيد علي خامنئي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان.

والتقى هنية والوفد المرافق له، أمس الأربعاء، الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي.

تأتي زيارة هنية إلى طهران عقب قرار مجلس الأمن الدولي المطالب بوقف إطلاق النار في غزّة خلال شهر رمضان، على أن "يؤدي إلى وقف دائم لإطلاق النار"، مع دخول العدوان الإسرائيلي على القطاع شهره السادس. 

اقرأ أيضاً: السيد خامنئي خلال لقائه هنية: إيران لن تتوانى أبداً عن دعم فلسطين وغزة

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.