كوريا الشمالية أطلقت ما قد يكون صاروخاً باليستياً للمرة الأولى منذ شهر

مسؤولون عسكريون في كوريا الجنوبية واليابان يقولون إن كوريا الشمالية أطلقت يوم الأحد ما قد يكون صاروخاً باليستياً في أول تجربة تجريها بيونغ يانغ منذ شهر تقريباً.

  • كوريا الشمالية أطلقت ما قد يكون صاروخا باليستيا للمرة الأولى منذ شهر
    أشخاص يشاهدون بثاً تلفزيونياً لمادة مصورة أرشيفية لتقرير إخباري عن إطلاق كوريا الشمالية ما يبدو أنه صاروخا باليستيا في سول يوم الأحد. (رويترز )

 ذكرت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية في بيان أن كوريا الشمالية أطلقت ما يعتقد أنه صاروخ باليستي تجاه البحر قبالة ساحلها الشرقي من موقع قريب من سونان حيث يقطع مطار بيونجيانج الدولي.

وكان المطار موقعاً لاختبارات صاروخية شملت إطلاق اثنين من الصواريخ الباليتسية قصيرة المدى في 16 كانون الثاني/يناير.

من ناحيته، أكّد وزير الدفاع الياباني نوبو كيشي أن الصاروخ الذي أطلق اليوم الأحد "ربما" حلق على ارتفاع 600 كيلومتر وبلغ مداه 300 كيلومتر تقريباً.

وأضاف في بيان بثه التلفزيون "تكررت عمليات الإطلاق منذ بداية العام وتواصل كوريا الشمالية تطوير تكنولوجيا الصواريخ الباليستية بوتيرة سريعة". وقال إن كوريا الشمالية "تهدد أمن اليابان والمنطقة والمجتمع الدولي".

وجاءت  عملية الإطلاق قبل أقل من أسبوعين على انتخابات رئاسية محورية في كوريا الجنوبية في التاسع من آذار /مارس وسط مخاوف من أن تمضي كوريا الشمالية قدماً في تطوير الصواريخ بينما يركز المجتمع الدولي اهتمامه على الأزمة في أوكرانيا.

وقال كيشي "يأتي هذا الإطلاق في الوقت الذي يتعامل فيه المجتمع الدولي  مع العملية العسكرية في أوكرانيا وإذا استغلت كوريا الشمالية هذا الموقف فهذا أمر لا يمكننا التهاون معه".

وعقد مجلس الأمن القومي في كوريا الجنوبية اجتماعاً طارئاً لمناقشة عملية الإطلاق التي وصفها بأنها "مؤسفة" وفقاً لبيان صادر عن البيت الأزرق الرئاسي.

في سياق متصل، قالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية في بيان إنّ "المخابرات الكورية الجنوبية والأميركية تحلل عن كثب ما حدث من أجل الحصول على مزيد من التفاصيل".

يذكر أن كوريا الشمالية أجرب الشهر الماضي تجارب على صاروخ كروز طويل المدى مُطور ورأس حربي لصاروخ تكتيكي موجه هذا الأسبوع، إذ زار الزعيم كيم جونغ أون مصنع ذخيرة ينتج "منظومة أسلحة رئيسية".

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية في كوريا الشمالية، إنّ بيونغ يانغ اختبرت منظومة صواريخ كروز بعيدة المدى بعد تحديثها، وكذلك رأساً حربياً تقليدياً لصاروخ تكتيكي موجه  أرض-أرض".