لافروف يعرب خلال لقائه العمامرة عن عزمه زيارة الجزائر قريباً

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يلتقي نظيره الجزائري رمطان لعمامرة، على هامش لقاءٍ مع ممثلين لجامعة الدول العربية، ويعرب له عن نيّته زيارة الجزائر قريباً.

  • التقى لافروف لعمامرة على هامش لقاء مع ممثلي مجموعة الاتصال التابعة لجامعة الدول العربية
    التقى لافروف لعمامرة على هامش لقاء مع ممثلي مجموعة الاتصال التابعة لجامعة الدول العربية

التقى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الاثنين في موسكو، نظيره الجزائري رمطان لعمامرة، وذلك على هامش لقاءٍ مع ممثلي مجموعة الاتصال التابعة لجامعة الدول العربية.

وخلال اللقاء، أعرب وزير الخارجية الروسية عن "عزمه زيارة الجزائر قريباً"، وفق ما جاء في بيانٍ لوزارة الخارجية الروسية، مشيراً إلى أنّه "سعيدٌ بإتاحة الفرصة له لمناقشة العلاقات الثنائية مع الجزائر". 

وقال لافروف: "أتوقّع أن أقوم بزيارةٍ إلى الجزائر قريباً"، وتابع ممازحاً: "سأصرّ على أن تستقبلوني"، وأضاف: "يُقال عندنا: أن تأتي متأخّراً خيرٌ من ألّا تأتي أبداً".

وأول أمس، أعلن رئيس شركة الطاقة الجزائرية، "سوناطراك"، أنَّ "قدرات الشركة في الوقت الحالي لا يمكنها تعويض إمدادات الغاز الروسي".

وأتى ذلك بعد أيام من زيارة وزير الخارجية الأميركية، أنتوني بلينكن، إلى الجزائر، حيث تمثّلت أهم أهداف الزيارة في سعي الولايات المتحدة إلى الضغط على الجزائر لتعويض الغاز الروسي المُصَّدر إلى أوروبا.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.