لعمامرة ينفي تأجيل القمة العربية.. الجزائر جاهزة لعقدها في موعدها

وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة يؤكّد جاهزية الجزائر لعقد القمة العربية في تشرين الثاني/نوفمبر بعد انتشار شائعات حول احتمال تأجيلها.

  • لعمامرة يردّ على شائعات تأجيل القمة العربية: الجزائر جاهزة لعقد القمة
    وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة

أكّد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، اليوم الأحد، أنّ بلاده جاهزة لعقد القمة العربية المقررة في الأوّل من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

ويأتي قول لعمامرة رداً على ما نشرته بعض المواقع الخليجية بشأن احتمال تأجيل القمة العربية المقبلة، وعلى تقارير تحدثت عن وجود بعض الدول العربية التي لا تنظر بعين الرضا إلى التحركات الجزائرية في مشروع لمّ الشمل العربي.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، في آذار/مارس الماضي، إنَّ "القمة العربية التي تستضيفها الجزائر سوف تُعقد في  الأول والثاني من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل".

وفي الـ 31 من تموز/يوليو الماضي، أعلنت الجامعة العربية أنّ القمة المقبلة ستكون "قمة إجماع عربي".

وفي وقتٍ سابق، أكد المدير العام للاتصال والإعلام بوزارة الخارجية الجزائرية للميادين أنّ الجزائر ستطرح مجدداً الدعوة إلى مشاركة سوريا في القمة العربية المقبلة، في اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة، في أيلول/سبتمبر الجاري.