لولا دا سيلفا يؤدي اليمين الدستورية رئيساً للبرازيل للمرة الثالثة

بعد تأديته اليمين الدستورية أمام الكونغرس، تنصيب لويس ايناسيو لولا دا سيلفا رئيساً للبرازيل للمرة الثالثة.

  •  لولا دا سيلفا يؤدي اليمين الدستورية رئيساً للبرازيل للمرة الثالثة
    لولا دا سيلفا يؤدي اليمين الدستورية رئيساً للبرازيل للمرة الثالثة

جرى تنصيب لويس ايناسيو لولا دا سيلفا رئيساً للبرازيل للمرة الثالثة، اليوم الأحد، بعدما أدى اليمين الدستورية أمام الكونغرس.

وفي وقت سابق من اليوم، أوقفت الشرطة البرازيلية، رجلاً مسلحاً بسكين وعبوة ناسفة، حاول الوصول إلى حفل تنصيب الرئيس البرازيلي.

وتعهد الرئيس البرازيلي الجديد "إعادة بناء البلاد مع الشعب البرازيلي"، وذلك في خطاب شديد اللهجة ألقاه بعد تنصيبه، مشيراً إلى سجل "كارثي" لسلفه جايير بولسونارو.

واتهم لولا اليساري سلفه اليميني المتطرف بأنه "استنفد الموارد الصحية وقام بتفكيك التربية والثقافة والعلم والتكنولوجيا ودمر حماية البيئة".

ومنذ يومين، أعلن مكتب نائب بولسونارو، أنه "أصبح قائماً بأعمال الرئيس"، في إشارة إلى مغادرة الرئيس جايير بولسونارو البلاد. وأظهرت مواقع تتبع الرحلات الجوية، مغادرة طائرة رسمية تابعة للقوات المسلحة العاصمة برازيليا في نحو الساعة الثانية ظهراً حسب التوقيت المحلي، متجهةً الى أورلاندو بفلوريدا.

يشار إلى أنّ في 31 تشرين الأول/أكتوبر، أصبح دا سيلفا رسمياً رئيس البرازيل، إثر فوزه على الرئيس المنتهية ولايته جايير بولسونارو في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.  وعقب ذلك أكد الرئيس المنتتخب أنّ بلاده عادت إلى الساحة الدولية، وأنها لن تكون "منبوذةً" بعد الآن.

اقرأ أيضاً: تحديات دا سيلفا في رئاسة البرازيل: الاقتصاد والبيئة والسياسة الخارجية