لولا دا سيلفا: ما يحدث في قطاع غزّة ليس حرباً بل إبادة.. و"إسرائيل" تتصرف مثل هتلر

الرئيس البرازيلي لويس إينياسيو لولا دا سيلفا يصرّح بأنّ ما يحدث في قطاع غزّة إبادة جماعية من قبل "جيش" على درجةٍ عالية من الاستعداد ضد نساء وأطفال، والاحتلال ينتقد تصريحاته.

  • الرئيس البرازيلي لويس إينياسيو لولا دا سيلفا في قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا، في 18 شباط/ فبراير 2024 (وكالات)
    الرئيس البرازيلي لويس إينياسيو لولا دا سيلفا في قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا، في 18 شباط/فبراير 2024 (وكالات)

اتهم الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، "إسرائيل" بارتكاب "إبادة" بحقّ المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزّة، مُشبّهاً ما تقوم به بمحرقة اليهود إبّان الحرب العالمية الثانية.

وقال لولا لصحافيين في أديس أبابا الأثيوبية، حيث حضر قمّة للاتحاد الأفريقي، إنّ "ما يحدث في قطاع غزّة ليس حرباً، إنّه إبادة"، مضيفاً أنّها "حربٌ بين جيش على درجةٍ عالية من الاستعداد، ونساء وأطفال".

وتابع "ما يحدث في قطاع غزّة مع الشعب الفلسطيني لم يحدث في أيّ مرحلةٍ أخرى في التاريخ. في الواقع، سبق أن حدث بالفعل حين قرّر هتلر أن يقتل اليهود".

اقرأ أيضاً: بعد فوز لولا برئاسة البرازيل.. ما الذي تخسره "إسرائيل" برحيل بولسونارو؟

وهذه من أشدّ التصريحات التي أدلى بها الرئيس البرازيلي اليساري بشأن العدوان الإسرائيلي على غزّة، وحركة حماس منذ اندلاعها في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ومنذ ذلك الحين ينتقد بشدّة الحملة العسكرية الانتقامية التي تشنّها "إسرائيل" ضدّ القطاع المحاصر.

وعلى أثر ذلك، قرّر وزير خارجية كيان الاحتلال الإسرائيلي، إسرائيل كاتس، اليوم الأحد، استدعاء السفير البرازيلي في "إسرائيل" لتوبيخه في أعقاب تصريحات الرئيس البرازيلي، التي وصفها بالمخزية ضد "إسرائيل"، وفق الإعلام الإسرائيلي.

نتنياهو: تصريحات دا سيلفا "خطيرة وتجاوز للخط الأحمر"

من ناحيته، وصف رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو تصريحات لولا دا سيلفا بأنّها "مُخزية وخطيرة".

وقال إنّ مقارنة "إسرائيل" بالمحرقة النازية وهتلر هي عبورٌ لخطٍ أحمر، مشيراً إلى أنّ "إسرائيل" تُقاتل من أجل الدفاع عن نفسها وضمان مستقبلها حتى النصر الكامل.

وقبل أيام، ندّد الرئيس البرازيلي، بالأعمال الاستفزازية التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة، مُشدّداً على أنّها "وصلت إلى حدٍّ غير مقبول".

وشدّد على ضرورة "الضغط على إسرائيل من أجل الامتثال لقرارات الأمم المتحدة"، مؤكداً أنه جاء لتقديم رسالة دعم للشعب الفلسطيني، وأنّ البرازيل ضد الحرب، متعهّداً بتقديم مساعدات مالية لوكالة "الأونروا".

اقرأ أيضاً: طوفان الأقصى وموقف اليسار في أميركا اللاتينية

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.