لولا دا سيلفا: مقتحمو القصر الرئاسيّ تلقّوا مساعدة من الداخل

الرئيس البرازيليّ لويس إيناسيو لولا دا سيلفا يعلن عن عمليّة تدقيق عميقة في سلوك الموظفين، ويشدد على "تعيين موظّفين مهنيين".

  •  الرئيس البرازيليّ لويس إيناسيو لولا دا سيلفا
    الرئيس البرازيليّ لويس إيناسيو لولا دا سيلفا

أكد الرئيس البرازيليّ لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، اليوم الجمعة، اقتناعه بأنّ مقتحمي القصر الرئاسيّ في برازيليا "تلقّوا مساعدة من الداخل".

وأعلن دا سيلفا عن عمليّة تدقيق عميقة في سلوك الموظّفين، موضحاً خلال مأدبة الفطور الأولى مع الصحافيين منذ تنصيبه أنّه "يعتقد أنّ أبواب القصر فتحت ليتمكّن الناس من الدخول، لأنّه لم يخلع أيّ باب".

وأضاف أنّ "القصر كان مملوءاً بأنصار بولسونارو والعسكريين"، مشيراً إلى رغبته في "تعيين موظّفين مهنيين".

اقتحم المئات من مناصري الرئيس البرازيلي السابق اليميني المتطرف جايير بولسونارو الشهر الجاري مقار السلطات الرئيسية في برازيليا ومبنى الكونغرس والمحكمة العليا وقصر بلانالتو الرئاسي، متسببين بالكثير من الأضرار، حسبما تُظهر صور تنتشر في شبكات التواصل الاجتماعي.