مئات آلاف الإيرانيين يشاركون في مسيرات إحياء الذكرى الـ45 لانتصار الثورة الإسلامية في إیران

إيران تحتفل اليوم بالذكرى الـ45 لانتصار الثورة الإسلامية، والمشاركون في المسيرات يحملون الأعلام الإيرانية وصور الشهداء منددين بالولايات المتحدة و"إسرائيل".

  • طهران
    بدء توافد المواطنين إلى الساحات والميادين لإحياء الذكرى الـ45 لانتصار الثورة الإسلامية

انطلقت، صباح الیوم الأحد، مسيرات إحياء الذكرى السنوية الـ45 لانتصار الثورة الإسلامية، في العاصمة طهران وجميع محافظات الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأفادت مراسلة الميادين في طهران، ببدء توافد الإيراينيين إلى الساحات والميادين لإحياء الذكرى الـ45 لانتصار الثورة الإسلامية.

وانطلقت المسيرات المليونية في شتى أرجاء الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الساعات الأولى لصباح اليوم الأحد، بمناسبة يوم 11شباط، ذكرى فجر انتصار الثورة الإسلامية، حيث شارك الملايين في هذه المسيرات في أكثر من 1400 مدينة وبلدة وأكثر من 35000 قرية، والتي ينتظر أن تختتم بكلمة رئیس الجمهوریة إبراهیم رئیسي في ساحة آزادي في العاصمة طهران.

ويقوم أكثر من 7 آلاف و300 مراسل وصحفي إیراني وأجنبي بتغطية هذه المراسم، بحسب وكالة مهر الإيرانية.

وأكّد الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، أنّ "الدول الغربية حاولت منع إيران من دعم القضية الفلسطينية واليوم وبعد 45 سنة من انتصار الثورة الإسلامية في إيران لا يزال مطلبنا هو تحرير القدس ودعم فلسطين".

ويحتفل الإيرانيون مع بدء شهر شباط/فبراير بـ"عشرة الفجر"، مستحضرين الأيام العشرة الأولى من هذا الشهر في عام 1979، والتي شهدت عودة الإمام الخميني من فرنسا إلى إيران في 1 شباط/فبراير، ومهدت لانتصار الثورة في 11 شباط/فبراير.

والجدير ذكره، أنّه في نهاية هذا اليوم، أُعلن رسمياً انتصار الثورة في إيران، التي حوّلت إيران من نظام ملكي، تحت حكم الشاه محمد رضا بهلوي الذي كان مدعوماً من الولايات المتحدة و"إسرائيل"، إلى نظام الجمهورية الإسلامية عن طريق الاستفتاء، في ظل مفجر الثورة الإمام روح الله الخميني.

اقرأ أيضاً: "عشرة الفجر" في إيران: ثورة مع فلسطين.. ومن أجلها