محققة إصابات مباشرة.. المقاومة الإسلامية في لبنان تستهدف مواقع حدودية للاحتلال

المقاومة الإسلامية في لبنان-حزب الله تعلن استهداف موقع "بركة ريشا" الإسرائيلي بالأسلحة المناسبة، فيما شرع الاحتلال باعتداءاته على الأراضي اللبنانية منذ ساعات الصباح الأولى.

  • مراسل الميادين
    مراسل الميادين: نيران أطلقت من لبنان استهدفت موقع "بركة ريشا" الإسرائيلي

أعلنت المقاومة الاسلامية في لبنان_حزب الله، اليوم الخميس، أن المقاومين استهدفوا موقع "بركة ريشا" بالأسلحة المناسبة وأصابوه إصابة مباشرة.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد مراسل الميادين في جنوب لبنان، اليوم الخميس، بأن هناك نيران أطلقت من لبنان استهدفت موقع "بركة ريشا" الإسرائيلي في الجليل الغربي.

وفيما يخص الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على أطراف وقرى جنوبية، قال مراسل الميادين إن الاحتلال بدأ باعتداءاته على الأراضي اللبنانية منذ ساعات الصباح الأولى.

وأكد مراسلنا أن قصفاً طال بلدة كوكبا⁩ الجنوبية في قضاء ⁧‫حاصبيا⁩، بغارتين من مسيرتين استهدفتا⁧‫ أطراف البلدة، إضافة إلى غارتين حربيتين، وفقاً لمراسلنا، استهدفتا أطراف بلدة الطيبة الجنوبية وغارة استهدفت أطراف بلدة مركبا.

كما أشار إلى أن قصف مدفعي استهدف عيترون وبليدا، وقصف فوسفوري على ميس الجبل.

وفي إحصاء لما تعرّضت له الجبهة الشمالية في فلسطين المحتلة، يوم أمس، في إطار المعركة المفتوحة مع المقاومة على الحدود اللبنانية، نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، عن انطلاق 5 صواريخ ضد الدروع من الأراضي اللبنانية، إضافةً إلى 40 صاروخاً منحني المسار، و4 محاولات إدخال طائرة من دون طيار.

وأعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان، عن استهداف تجمّع ‏لجنود الاحتلال الإسرائيلي في محيط موقع "الراهب" بالأسلحة المناسبة.

كما استهدفت أيضاً انتشاراً ‏لجنود الاحتلال الإسرائيلي في محيط موقع "رويسات العلم" في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بصواريخ بركان، مؤكّدةً إصابته إصابة مباشرة، وكذلك استهدفت تجمّعاً ‏لجنود الاحتلال الإسرائيلي في "تل شعر"  بالأسلحة الصاروخية، إضافةً إلى استهدافها تجمّعاً ‏لقوات الاحتلال في محيط موقع "العباد" بالأسلحة المناسبة، محقّقين إصابات مباشرة في الموقعين.

ومع ارتفاع حدّة ضربات المقاومة ازدادت نقمة المستوطنين في الشمال على الحكومة و"الجيش" لفشلهما في معالجة تهديد حزب الله، في الوقت الذي تُواصل المقاومة عملياتها ضدّ مواقع  الاحتلال الإسرائيلي وحشوده على طول الحدود اللبنانية - الفلسطينية المحتلة.

وتأتي هذه التطورات في إطار المعركة الجارية عند الحدود اللبنانية- الفلسطينية بين المقاومة الإسلامية و"جيش" الاحتلال الإسرائيلي، والتي انطلقت منذ الثامن من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بعد قيام المقاومة في لبنان بتنفيذ ضربات على المواقع الحدودية، دعماً للمقاومة الفلسطينية، وانتقاماً للأبرياء الفلسطينيين الذين يُستشهدون في القصف الإسرائيلي لقطاع غزة.

اقرأ أيضاً: إعلام إسرائيلي: الجبهة الشمالية تكبّد الزراعة خسائر تفوق الـ 131 مليون دولار

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.

اخترنا لك