مسؤول أوروبي: مفاوضات فيينا تتقدم

مسؤول أوروبي مشارك في المفاوضات النووية في فيينا يعرب عن ارتياحه لجو الحوار "الإيجابي" بين الأطراف، ويقول إنّ المحادثات تتقدم بفعل بذل "أقصى الجهود" لإنجاحها.

  • مسؤول أوروبي: المفاوضات النووية في فيينا تتقدم
    المحادثات بين إيران ومجموعة (1+4) تتواصل في فيينا 

دخلت المرحلة الثامنة من المفاوضات النووية بين إيران ومجموعة (1+4) يومها الثامن في فيينا، وسط أنباء عن قرب توصل الوفود المشاركة الى اتفاق نهائي.

وأفاد مراسل وكالة "إرنا" الإيرانية نقلاً عن مسؤول أوروبي، طلب عدم ذكر اسمه، أنّه قال إنّ المحادثات "تتقدم نحو الأمام"، مشيراً إلى أنّ "تقدماً مهماً لم يحصل"، لكن جو الحوار "إيجابي"، والوفود المشاركة "تبذل أقصى الجهود" للتوصل إلى اتفاق نهائي.

من جهته، قال كبير المفاوضين الصينيين وانغ كوان، بعد انتهاء جلسة أمس الخميس في فيينا، إنّ المفاوضات "تمضي إلى الأمام وتتواصل".

أما المندوب الروسي ميخائيل أوليانوف فاعتبر أنّه بالإمكان "التوصّل لاتفاق نهائي حتى مطلع شباط/ فبراير المقبل لإحياء الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015"، مؤكداً أنّ جميع الاطراف "تقرُّ بأنّ المحادثات تخطو إلى الأمام".

وكان كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني قال، يوم الأربعاء الماضي، إنّ "الجهود متواصلة للتوصل إلى اتفاق نهائي"، مؤكداً أنّ سر نجاح المفاوضات "يكمن في التوصل إلى اتفاق بشأن رفع الحظر الظالم عن إيران في وقت قصير، وإعطاء ضمانات بشأن ذلك".

والمحادثات التي تشهدها فيينا بين الدول الكبرى وإيران، تهدف إلى إحياء الاتفاق النووي الموقّع عام 2015 وإعادة الولايات المتحدة إليه بعد انسحابها منه في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، والذي أعاد فرض عقوبات مشددة على طهران.