مسؤول إيراني: فتح السفارتين في طهران والرياض سيجري في أقل من شهر

مساعد وزير الخارجية الإيراني علي رضا عنايتي يعلن إعادة فتح سفارتي إیران والسعودية في الرياض وطهران قبل 9 أيار/مايو المقبل، ويشير إلى أنّ وزيري خارجيتي البلدين سيجتمعان خلال هذه الفترة.

  • مساعد وزير الخارجية يعلن عن قرب إعادة فتح السفارتين في طهران والرياض
    مساعد وزير الخارجية الإيراني علي رضا عنايتي

أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني المدير العام للشؤون الشرق أوسطية في الخارجية الإيرانية علي رضا عنايتي، اليوم الاثنين، إعادة فتح سفارتي إیران والسعودية في الرياض وطهران قبل 9 أيار/مايو المقبل، بحسب وكالة "إرنا".

ووفقاً للوكالة، قال عنايتي إنّ وزيري خارجيتي السعودية وإيران سيجتمعان خلال هذه الفترة.

وكان المسؤول الإيراني قد أكد، الأسبوع الماضي، أنّ بلاده تعمل على افتتاح سفارتها في الرياض، ومن ثمّ القنصلية العامة في جدّة، قبل موسم الحج المقبل.

وأشار عنايتي في تصريحاتٍ لوكالة "إيسنا" الإيرانية إلى أنّ "الوفد السعودي يعمل على إعادة فتح السفارة السعودية وقنصليتها في مشهد".

وقبل يومين، استقبل رئيس مكتب وزارة الخارجية في محافظة خراسان محمد بهشتي منفرد الوفد السعودي، وأعرب عن أمله في أن تسهم إعادة فتح المكاتب الدبلوماسية في البلدين في توسيع العلاقات الثنائية وتسهيل زيارة مواطني السعودية لإيران.

وسبق ذلك لقاء رئيس وفد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الأربعاء الماضي، ونائب وزير الخارجية لشؤون المراسم عبد المجيد بن راشد السمري في الرياض، حيث ناقشا سبل تسهيل إعادة فتح المكاتب التمثيلية لطهران.

يأتي ذلك بعدما ناقش وزير الخارجية الإيراني ونظيره السعودي خلال لقائهما في العاصمة الصينية بكين تفعيل مضمون اتفاق استئناف العلاقات بين البلدين الذي أُعلن الشهر الماضي.

وكانت زيارة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي للصين قد أدّت إلى إجراء مفاوضات "جديدة وجادة للغاية" بين وفدي إيران والسعودية، وفق ما صرّح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني.

يذكر أنّ إيران والسعودية أعلنتا في 10 آذار/مارس الماضي، في بيان مشترك، الاتفاق على استئناف الحوار والعلاقات الدبلوماسية وإعادة فتح السفارتين في البلدين في غضون شهرين، وذلك استجابةً لمبادرة من الرئيس الصيني شي جين بينغ.

اقرأ أيضاً: إيران: استئناف الرحلات الجوية بين مشهد وجدة في "أقرب فرصة ممكنة"