مصادر الميادين: هوكستين وصل لبنان بأجواء إيجابية.. ويستعجل الحل

الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية آموس هوكستين يصل إلى بيروت "بأجواء إيجابية"، ويلتقي وزير الطاقة وليد فياض ومدير الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم.

  • هوكستين وفياض خلال الاجتماع اليوم
    هوكستين وفياض خلال الاجتماع اليوم

أفادت مصادر لبنانية لمراسل الميادين، أنّ الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وفلسطين المحتلة آموس هوكستين، "يريد أن يصل إلى حلّ سريع قبل نهاية الصيف"، وأنّ "الأجواء التي أتى بها إيجابية".

ونفى هوكستين، بحسب مصادر الميادين، أن يكون قد "حمل طرحاً لتنقيب مشترك بين لبنان والجانب الإسرائيلي"، كما اعتبر أنّ "فيديو المقاومة قد يؤدّي لتصلّب (في الموقف) الإسرائيلي".

ومساء اليوم الأحد، أكّد مصدر من الفريق اللبناني المفاوض للميادين أنّ "أيّ خطوات يقوم بها فريق رئيس الجمهورية، بمن فيهم نائب رئيس المجلس النيابي إلياس بو صعب، هي خطوات يعرفها الأفرقاء ولا سيما المقاومة".

ووصل هوكستين إلى لبنان صباح اليوم الأحد، في زيارة مرتقبة منذ أسبوعين، لاستكمال المفاوضات حول ملف ترسيم الحدود البحرية.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قالت إنّ "إسرائيل تضغط على الولايات المتحدة من أجل إتمام الاتفاق مع لبنان قبل شهر أيلول/سبتمبر، وهو تاريخ استخراج الغاز والتهديد المرافق له"، من جانب الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله.

وضمن هذا السياق أكد نائب الأمين العام لحزب الله، الشيخ نعيم قاسم، أمس السبت، أنّ "التسويف في ملف ثروة لبنان النفطية لن يُثني المقاومة عن القيام بواجبها"، مشدداً على أنّ "لا خيار أمام الإسرائيلي إلّا أن يعترف بثروة لبنان، ولا خيار أمام الأميركي إلّا أن يرفع يده عن الشركات، لتنقّب وتستخرج الغاز".

وأشار نائب الأمين العام لحزب الله إلى أنّ "الإجابات عن الطلب اللبناني يجب أن تكون في  أسرع وقت ممكن، وفي الفترة المحدَّدة".

وفي السياق ذاته، أكد رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، أمس السبت، أن "لا تنازل أو مساومة على حقوق لبنان"، رافضاً "التطبيع عبر إنشاء شركة دولية لتقاسم الثروة الغازية"، ومؤكداً أنّ "عملية المسيّرات الثلاث، التي نفذتها المقاومة، ساهمت في دفع ملف ترسيم الحدود قُدُماً".

وقدّمت "إسرائيل"، الثلاثاء الماضي، مقترحاً محدّثاً إلى الولايات المتحدة بشأن مفاوضات الحدود البحرية مع لبنان، وقال مسؤولان إسرائيليان إنّ "الموقف الإسرائيلي نُقل إلى البيت الأبيض قبيل وصول المبعوث الأميركي عاموس هوكستاين إلى لبنان،  في إطار الوساطة التي يقوم بها بين الطرفين".

فياض لهوكستين: العرض الإيراني جادّ ورسمي.. ولا يمكنني رفضه

واجتمع هوكستين بوزير الطاقة اللبناني وليد فياض، الذي صرّح عقب الاجتماع بأنّ "هوكستين يحمل اقتراحاً جديداً للمسؤولين اللبنانيين، وقال لي إنه إيجابي ونفى أي شائعات عن استكشاف مشترك بين لبنان واسرائيل".

وأضاف للصحافيين: "تحدّثنا مع هوكستين عن الوقود الإيراني، وقلت له بصراحة أنني مع إيصال الكهرباء للّبنانيين، ولا يمكنني رفض أي تبرّع في هذا الشأن"، موضحاً بأنّ العرض الإيراني لتزويد لبنان بالفيول "اقتراح جادّ وعلى أوراق رسمية".

كما استقبل مدير الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم في مكتبه، بعد ظهر اليوم، وفداً أميركياً برئاسة المبعوث هوكستين وبحضور سفيرة الولايات المتحدة في لبنان دوروثي شيا.

فيديو الإعلام الحربي للمقاومة

ونشر الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية في لبنان، في وقت سابق اليوم، مقطعاً مصوراً لإحداثيات منصات استخراج الغاز على ساحل فلسطين المحتلة، في رسالة واضحة إلى الاحتلال الإسرائيلي، وحملت المشاهد التي بثها الإعلام الحربي عنوان: "في المرمى… واللعب بالوقت غير مفيد".

وأفادت مصادر خبيرة الميادين بأنّ مشاهد "كاريش"، التي عرضها الإعلام الحربي للمقاومة الإسلامية في لبنان، التقطت بكاميرا حرارية متقدمة، لافتةً إلى أنّ "الكاميرا الحرارية المتقدمة تخص سلاحاً صاروخياً من النوع المتخصص بالالتحام مع أهداف بحرية"، ومشيرةً إلى أنّ "لدى حزب الله اطلاعاً كاملاً ودقيقاً على عدد القطع البحرية وإحداثياتها وهوياتها وعدد العاملين عليها".

وعلقت وسائل إعلام إسرائيلية على المقطع المصور الذي نشره الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية في لبنان (حزب الله)، لإحداثيات منصات استخراج الغاز على ساحل فلسطين المحتلة.

وقال مراسل شؤون عربية في "القناة 12"، يارون شنايدر، إنّ "الفيديو الذي نشره الإعلام الحربي موجه إلينا أي للإسرائيليين"، مضيفاً أنّه "يجسد تهديدات الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله التي أطلقها مراراً وتكراراً في الأسابيع الأخيرة حول منصة كاريش".