مصدر مطلع لـ "إيرنا": السفارة السعودية بدأت نشاطها في طهران رسمياً

في ظل التقارب الإيراني - السعودي، مصدر إيراني مُطّلع، يكشف أنّ سفارة السعودية في طهران بدأت نشاطها رسمياً منذ 3 أيام.

  • مبنى السفارة السعودية في طهران (أرشيف)
    مبنى السفارة السعودية في طهران (أرشيف)

صرّح مصدر إيراني مُطّلع، لوكالة الأنباء الإيرانية (إيرنا)، اليوم الأربعاء، بأنّ سفارة السعودية في طهران بدأت نشاطها رسمياً منذ 3 أيام.

جاءت عودة النشاطات بعد المباحثات الرسمية التي استضافتها الصين خلال شهر شباط/ فبراير الماضي، بحضور الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، إضافةً إلى البيان الثلاثي (طهران، بكين، والرياض) والذي صدر في آذار/ مارس الماضي، بشأن استئناف العلاقات بين إيران والسعودية.

يُشار إلى أنّ السفارة والقنصلية العامة الإيرانيتين  في الرياض، بدأتا نشاطهما رسمياً في حزيران/ يونيو الماضي، إذ عادت البعثة الدبلوماسية الإيرانية، التي توقَّف عملها في السعودية عام 2016، إلى الرياض.

ويتولى منصب السفير فيها علي رضا عنايتي، الذي شغل سابقاً منصب سفير إيران في الكويت، ومساعد وزير الخارجية والمدير العام لشؤون الخليج في وزارة الخارجية.

وقبل يومين، أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، أنّ  العلاقات بين إيران والسعودية تسير إلى الأمام.

وفي 17 أيار/مايو الماضي، أعلنت إيران تبادل سفراء الوفود الاقتصادية من القطاع الخاص بين طهران والرياض، مؤكدة وضع خارطة طريق للتعاملات الاقتصادية بين البلدين.

وشددت طهران أكثر من مرّة على أنّ الاتفاق بين إيران والسعودية يمكن أن يكون القوة الدافعة وراء تحقيق الاستقرار لصالح المنطقة بأسرها. 

اقرأ أيضاً: تقارب إيران والسعودية برعاية الصين.. حضور أقوى لبكين وتراجع لواشنطن في غرب آسيا؟