موسكو ردّاً على مذكِّرة "الجنائية الدولية" لاعتقال بوتين: لا معنى لها

الرئاسة الروسية تنتقد قرار المحكمة الجنائية الدولية اعتقال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وتصفه بـ"الباطل" و"غير المقبول".

  • الكرملين: مذكرة اعتقال بوتين التي أصدرتها الجنائية الدولية
    روسيا: لا نتحمل أي التزامات بشأن قرارات المحكمة الجنائية الدولية

أكد المتحدث باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أن روسيا لا تعترف باختصاص المحكمة الجنائية الدولية القضائي، مشدداً على أن أي قرارات لها باطلة من وجهة نظر قانونية.

وقال بيسكوف، تعليقاً على قرار المحكمة الجنائية الدولية بشأن "اعتقال" الرئيس فلاديمير بوتين، بسبب الحرب في أوكرانيا، إنّ "روسيا تَعُدّ صياغة المسألة ذاتها شائنة وغير مقبولة".

من جانبها، أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن قرار المحكمة الجنائية الدولية، والقاضي بإصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، "لا معنى له بالنسبة إلى روسيا".

وأضافت زاخاروفا أنّ روسيا ليست عضواً في نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، ولا تتحمل أي التزامات بموجبه، ولا تتعاون مع هذه الهيئة، وستكون "الوصفات" المحتملة للاعتقال، والصادرة عن المحكمة الدولية، باطلة قانوناً بالنسبة إلى موسكو.

وأصدرت الدائرة التمهيدية للمحكمة الجنائية الدولية، والتي لا تعترف روسيا الاتحادية بولايتها القضائية، اليوم الجمعة،  مذكرة "اعتقال" بحق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والمفوضة الرئاسية في روسيا لحقوق الطفل، ماريا لفوفا بيلوفا، على خلفية الحرب في أوكرانيا.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.