موسكو: مستعدون لاتخاذ إجراءات ملموسة لتبادل السجناء مع واشنطن

وزارة الخارجية الروسية تصرّح بأنّ موسكو مستعدة لإجراء محادثة بشأن تبادل السجناء مع واشنطن، وتشترط المهنية.

  • نجمة كرة السلة الأميركية بريتني جرينير خلال محاكمتها في روسيا بتهمة حيازة مواد مخدرة (أرشيف)
    لاعبة كرة السلة الأميركية بريتني غرينر خلال محاكمتها في روسيا بتهمة حيازة مواد مخدرة (أرشيف)

أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الأحد، أنّ موسكو مستعدة للعمل بشكلٍ ملموس وإجراء حوارات مهنية مع الولايات المتحدة الأميركية بشأن تبادل السجناء.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في تصريحاتٍ صحافية، إنّ "الجانب الروسي مستعدٌ لإجراء محادثة مهنية واتخاذ إجراءات ملموسة بشأن تبادل السجناء"، لافتت إلى أنّ "المحادثات يجب أن يقوم بها أشخاص مهنيون فقط".

وأشارت إلى أنّ "مهمة المحادثات لا يتم إجراؤها عبر الميكروفونات"، في إشارة إلى التصريحات الإعلامية المتكررة من الجانب الأميركي.

وتابعت: "كل شيء جاهز للمحادثات من الجانب الروسي. ولكن إذا استمر الجانب الأميركي في الانخراط في هذه المؤامرات السياسية الرهيبة والمشاحنات، إذاً فلندع المواطنين الأميركيين يعرفون أبطالهم".

وقبل أيام، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أنّ موسكو مستعدة لمناقشة تبادل السجناء مع واشنطن من خلال القنوات الدبلوماسية القائمة.

وفي تموز/يوليو الماضي، قالت مصادر مطّلعة إنّ إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن "ستقترح على روسيا تسليمها المواطن الروسي الموقوف لديها فيكتور بوت، في مقابل الأميركيَيْن المحتجزَيْن بريتني غرينر وبول ويلان".

وكان بايدن صرّح بأنّه "سيجعل أولويته العمل من أجل الإفراج عن اللاعبة غرينر من السجون الروسية"، بعد خطاب بخط اليد أرسلته إلى الرئيس جو بايدن قالت فيه إنّها "تخشى السجن في روسيا لأجل غير مسمى"، مناشدةً إياه عدم نسيان أمرها.

وفي السياق، أكّدت وسائل إعلام أميركية، سابقاً، أنّ إدارة بايدن "ستقترح على روسيا تسليمها المواطن الروسي الموقوف لديها فيكتور بوت، مقابل الأميركيَيْن المحتجزَيْن بريتني غرينر وبول ويلان".

وألقت السلطات الروسية القبض على لاعبة كرة السلة بريتني غرينر في 17 شباط/فبراير الفائت بتهمة حيازة مخدرات.

وفي 27 نيسان/أبريل الفائت، أعلنت وزارة الخارجية الروسية نجاح صفقة تبادل عنصر المارينز الأميركي السابق تريفور راودي ريد، والطيار الروسي قسطنطين ياروشينكو في تركيا.