نتنياهو يجري اتصالاً هاتفياً مع بوتين استمر 50 دقيقة

رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يجري محادثة هاتفية طويلة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

  • نتنياهو يجري اتصالاً هاتفياً مع بوتين استمر لمدة 50 دقيقة
    نتنياهو خلال اتصال مع بوتين يعرب عن استيائه من المواقف المناهضة لـ"إسرائيل"

أعلن مكتب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، أن الأخير أجرى محادثة هاتفية طويلة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وحسبما أفادت إذاعة "الجيش" الإسرائيلي، فإن المحادثة بين الجانبين استمرت نحو 50 دقيقة.

وأعرب نتنياهو خلال اتصال مع بوتين عن استيائه من المواقف المناهضة لـ"إسرائيل" التي أبداها مندوبو روسيا لدى الأمم المتحدة وغيرها من المحافل.

يشار إلى أن آخر مرة تحدّث فيها بوتين ونتنياهو كانت في منتصف تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وخلال المحادثة الأولى، أكد بوتين لنتنياهو موقف موسكو، وهو أن "الحل للصراع لا يمكن تحقيقه إلا من خلال إنشاء دولة فلسطينية مستقلة".
 
كما شدّد على استعداد الجانب الروسي لمواصلة القيام بعمل هادف من أجل إنهاء الحرب.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف: "قلنا لإسرائيل لسنوات إنّ العامل الوحيد الأكثر خطورة في الشرق الأوسط هو عدم حل وضع الدولة الفلسطينية".

وشدد لافروف على أنه "يجب أن تكون هناك مراقبة دولية على الأرض في غزة" وفق قوله، مشيراً إلى أنّ هجوم حركة حماس على "إسرائيل" في الـ 7 من تشرين الأول/أكتوبر، "لم يحدث من فراغ".

يذكر أنه في تصريح سابق، أكّد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في حديثٍ تطرّق فيه إلى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزّة، أنّه يتمّ حالياً استخدام "العقاب الجماعي" في الصراع الدائر في الشرق الأوسط، لافتاً إلى دور الولايات المتحدة في هذا الصراع، واستفادتها من تكريسه.

اقرأ أيضاً: الاستخبارات الروسية تكشف موقفاً أميركياً "خلف الأبواب المغلقة" بشأن العدوان على غزة

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.