"نيويورك تايمز": مستشفى "البنتاغون" في ألمانيا يعالج مرتزقة أميركيين أصيبوا في أوكرانيا

بعد تقارير تحدثت عن مشاركة مرتزقة أميركيين في حرب أوكرانيا، صحيفة أميركية تؤكد أنّ مستشفى "البنتاغون" في ألمانيا بدأ باستقبال ومعالجة المرتزقة الأميركيين المصابين في أوكرانيا.

  • مستشفى
    مستشفى "البنتاغون" بدأ بعلاج المصابين المرتزقة الأميركيين ومعاملتهم معاملة الجنود الأميركيين

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" أنّ مستشفى وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" في ألمانيا بدأ باستقبال ومعالجة المرتزقة الأميركيين المصابين في أوكرانيا، ويعاملهم "معاملة العسكريين".

وقالت الصحيفة: "بدأ الجيش الأميركي علاج المرتزقة الأميركيين الجرحى الذين تمّ إجلاؤهم من أوكرانيا في مركز لاندستول الطبي الإقليمي".

وأضافت الصحيفة، أنّ العديد منهم أصيبوا بالقصف الروسي، وبعضهم من جراء الألغام، ما اضطرّ "البنتاغون" إلى "تقديم المساعدة الطبية وعلاجهم ومعاملتهم معاملة الجنود الأميركيين".

ويشارك آلاف المرتزقة بمن فيهم الأميركيون والعسكريون المتقاعدون منهم في القتال بصفوف قوات كييف في أوكرانيا.

وفي أواخر أيار/مايو الماضي، كشفت صحيفة " واشنطن بوست" الأميركية، عن مشاركة آلاف المرتزقة الأميركيين في القتال إلى جانب القوات المسلحة الأوكرانية. وأشارت  إلى أنه "ليس من الواضح عدد الأميركيين الذين قاموا بمثل هذه المخاطرة (ذهبوا إلى أوكرانيا للمشاركة في الصراع) ربما الآلاف".

ومطلع العام الحالي،  كشف أسير حرب أوكراني بأنّ مرتزقة أميركيين يشاركون في معارك مدينة سوليدار في جمهورية دونيتسك الشعبية.

وكان موقع "إنتلجنس أونلاين" قد كشف في وقت سابق، عن استمرارية عمل عدّة شركات أمنية وعسكرية خاصة في أوكرانيا، واتساع دائرة توظيفها جنوداً سابقين، ومتعاقدين أمنيين.

وسبق أن أفادت لجنة التحقيق في روسيا بوجود أكثر من ألف مرتزق يقاتلون إلى جانب النظام الأوكراني، وأوضحت بأنّ عدداً منهم وصل هذا البلد عام 2014، وأنّ معظمهم لديهم خبرة قتالية اكتسبوها في مناطق الصراعات في الشرق الأوسط.

اقرأ أيضاً: ما هو عدد جنود وجواسيس أميركا في أوكرانيا؟