تظاهرات حاشدة في صعدة وعدة محافظات يمنية: ثابتون على الموقف.. مع غزة حتى النصر

تظاهرات حاشدة تشهدها عدة محافظات يمنية، اليوم، تحت شعار "ثابتون على الموقف.. مع غزة حتى النصر"، على أن تنطلق تظاهرة صنعاء عصر اليوم.

  • تظاهرة حاشدة في صعدة اليمنية (أرشيف)
    تظاهرة حاشدة في صعدة اليمنية (أرشيف)

خرجت تظاهرات حاشدة في محافظات صعدة ورَيْمَة ومأرب، صباح اليوم الجمعة،  تحت شعار "ثابتون على الموقف.. مع غزة حتى النصر". 

وانطلقت تظاهرات حاشدة في مدينة صعدة ومنطقة المرازم، شمالي شرق المحافظة، وفي منطقة شعارة بمديرية رازح، ومنطقة الجَرَشة بمديرية غمر غربي المحافظة.

كما خرجت تظاهرتان في مدينة الجَبين، مركز محافظة رَيْمَة ومديرية بلاد الطعام في المحافظة ذاتها غربي اليمن، بالتزامن مع تظاهرتين في مديريتي صِرواح وحَريب القراميش غربي محافظة مأرب شمالي شرقي البلاد. 

وأمس الخميس، أكّد قائد حركة أنصار الله اليمنية، السيد عبد الملك الحوثي، في كلمةٍ ألقاها، لمناسبة ذكرى المبعث النبوي الشريف، أنّ صمود الشعب الفلسطيني في قطاع غزّة "سيؤدي إلى النصر المحتوم، وزوال كيان الاحتلال الإسرائيلي". 

كما أكّد أنّ "الشعب الفلسطيني ليس وحده، وأنّ العمليات العسكرية وتصعيدها ضدّ الاحتلال والولايات المتحدة وبريطانيا ستتواصل، طالما استمرّ العدوان على قطاع غزّة.

وتتواصل التظاهرات في اليمن كل يوم جمعة، حيث خرجت تظاهرات مليونية حاشدة في العاصمة اليمنية صنعاء، ومحافظات الحُدَيْدَة وذَمَار وإب وعَمْران وتعز، يوم الجمعة الماضي، تحت شعار "مع غزة ملتزمون حتى النصر". 

وأصدرت المسيرات المليونية بياناً أكّدت فيه استمرار المسيرات والتظاهرات والفعاليات والأنشطة المتنوّعة من دون توقّف، نصرةً للفلسطينيين. وجدّد بيان المسيرات المليونية التلبية الشعبية لدعوة قائد حركة أنصار الله في الحشد والتعبئة والتدريب والتأهيل وتخريج الدفعات القتالية، وإعداد العدّة النفسية والبدنية والعسكرية، للدخول في معركة الفتح الموعود والجهاد المقدّس".

كما انطلقت تظاهرات حاشدة أيضاً في محافظتي صعدة ورَيْمَة شمالي وغربي اليمن، ومديريتي صِرواح وبُدْبُدَة غربي مأرب، نصرةً للفلسطينيين.

اقرأ أيضاً: السيد الحوثي: انطلقنا في مواجهة أميركا و"إسرائيل" وبريطانيا.. وواثقون بالنصر

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.