"جيش" الاحتلال: مقتل 32 من الأسرى الإسرائيليين المتبقين في غزة

عدوان الاحتلال المستمر على قطاع غزة يطال أسراه، و"الجيش" الإسرائيلي يقول إن أكثر من 30 أسيراً إسرائيلياً لقوا حتفهم في القطاع.

  • الأسرى
    تظاهرة في "تل أبيب" لأهالي الأسرى الإسرائيليين يطالبون حكومة الاحتلال بإعادة أبنائهم (وكالات)

أفاد "جيش" الاحتلال الإسرائيلي بمقتل 32 من الأسرى الإسرائيليين الموجودين في قطاع غزة، مؤكداً أنهم "لقوا مصرعهم".

وقالت مصادر لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إنّ "إسرائيل" تتحقق من معلومات تفيد بمقتل 20 أسيراً آخرين، بالإضافة إلى 32 أسيراً أكّد "الجيش" مقتلهم. 

ولقي عدد من الأسرى الإسرائيليين مصرعهم في قطاع غزة، في إثر عمليات القصف الجوي والمدفعي التي يقوم بها "جيش" الاحتلال في القطاع، بحيث أعلنت عدّة فصائل من المقاومة الفلسطينية مقتل أسرى لديها في إثر القصف الإسرائيلي، واستهداف الاحتلال للقطاع.

ونشرت المقاومة الفلسطينية، أكثر من مرّة، معلوماتٍ أو مشاهد مصوّرة للأسرى الإسرائيليين، الذين يطالبون حكومتهم بوقف القصف على غزة والعمل على إعادتهم، في الوقت الذي أدّى العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، ومحاولات الاحتلال التوغّل فيه، إلى مقتل عدد من الأسرى الإسرائيليين بنيران جنود الاحتلال.

وينظم أهالي الأسرى الإسرائيليين باستمرار تظاهرات احتجاجية في "تل أبيب"، تحت شعار "أَعيدوا الأسرى"، مطالبين بإنهاء الحرب وإبرام صفقة تبادل أسرى، ومنتقدين سلوك رئيس حكومتهم، بنيامين نتنياهو، في هذا الملف. 

بدورها، تؤكّد المقاومة الفلسطينية أنها لن تفاوض على الأسرى الإسرائيليين إلّا بعد وقف الحرب على غزّة، رافضةً أي اتفاقات موقتة. ولفتت إلى أنّ الاحتلال الإسرائيلي هو من يعرقل التوصّل إلى اتفاق وقف إطلاق النار وإبرام صفقة تبادل. 

اقرأ أيضاً: رئيس "الموساد" السابق: على "إسرائيل" دفع ثمن باهظ من أجل استعادة الأسرى

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.