ترامب: ندرس إمكان حصار فنزويلا

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول إن بلاده تدرس إمكان حصار فنزويلا من أجل الضغط على الرئيس نيكولاس مادورو.

ترامب: ندرس إمكان حصار فنزويلا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن واشنطن تدرس إمكان حصار فنزويلا من أجل الضغط على الرئيس نيكولاس مادورو، وجاء كلام ترامب في معرض ردّه على أسئلة أحد الصحافيين، عمّا وصفه بتدخّل الصين وإيران في فنزويلا.

وعن إمكان فرض حصار وحظر كردّ من قبل واشنطن على صعيد آخر أعلن ترامب فرض رسوم جمركية إضافية بنسبة 10% على بضائع صينية بقيمة 300 مليار دولار بدءاً من أول أيلول/ سبتمبر.

وكان ترامب قد بحث مع نظيره البرازيلي على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة أواخر حزيران/ يونيو الماضي في أوساكا اليابانية، "الإجراءات الهادفة إلى "التخلص من الدعم المقدّم من دول أخرى لحكومة مادورو بغية التوصل إلى حل ديمقراطي" للأزمة في هذا البلد"، حسب ما أفاد المكتب الإعلامي لبولسونارو وقتذاك.

وفرضت الولايات المتحدة حزمة من العقوبات على فنزويلا التي تعيش أزمة اقتصادية وسياسية حادة منذ سنوات، استهدف بعضها مسؤولين وعسكريين مقربين من مادورو.

و سخر مادورو من العقوبات التي فرضتها الإدارة الأميركية عليه. وقال إنه يشعر بالفخر بهذه العقوبات، وإنه لن ينصاع للأوامر الأجنبية.

وأضاف "لن أنصاع لأوامر الإمبريالية، ولن أنصاع لأوامر الحكومات الأجنبية، لا اليوم ولا غداً، هذا ما حذرنا منه"، مشيراً إلى أن "العقوبات جاءت بسبب تنظيمنا للجمعية التأسيسية".
وكانت واشنطن قد فرضت عقوبات على أي ممتلكات قد تكون لدى الرئيس الفنزويلي على أراضيها. وتعهدت الولايات المتحدة "بإجراءات قوية وسريعة ضد مهندسي الاستبداد".