الأمم المتحدة: تلقينا معلومات حول اعتقالات وتهجير قسري في عدن

وكالة "أسوشييتد برس" تقول إن تحقيقاً أجرته أظهر أنّ أكثر من 10 أشخاص من عمال الإغاثة التابعين للأمم المتحدة متهمون بالكسب غير المشروع، ومكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يعلن أن وحدات تابعة للقوات التي تعرف باسم "الحزام الأمني" تقف وراء هذه التجاوزات.

الأمم المتحدة لحقوق الإنسان:تلقينا معلومات حول اعتقالات وعمليات احتجاز وتهجير قسري في عدن
الأمم المتحدة لحقوق الإنسان:تلقينا معلومات حول اعتقالات وعمليات احتجاز وتهجير قسري في عدن

ذكرت وكالة "أسوشييتد برس" أن تحقيقاً أجرته أظهر أنّ أكثر من 10 أشخاص من عمال الإغاثة التابعين للأمم المتحدة متهمون بالكسب غير المشروع.

وأوضحت الوكالة أن العمال الأمميين استغلوا مناصبهم، مشيرةً إلى أنّها حصلت على وثائق تبين أن أشخاصاً غير مؤهلين جرى توظيفهم في وظائف ذات رواتب عالية، كما تبين فقدان أطنان من الأدوية والوقود المتبرع بها لليمنيين.

بدوره، أعلن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن وحدات تابعة للقوات التي تعرف باسم "الحزام الأمني" تقف وراء هذه التجاوزات، مؤكداً تلقيه معلومات من مصادر متنوعة حول اعتقالات وعمليات احتجاز تعسفي وتهجير قسري في عدن.

وأضاف المكتب أن الاعتقالات والتهجير القسري في عدن تعد انتهاكا للقانون الدولي.