لاريجاني: حرب تموز كانت وهم الشرق الأوسط الجديد وتحولت إلى الشرق الأوسط المقاوم

رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني يقول إن الشعب اللبناني وحزب الله وجهّا في حرب الـ33 يوماً الإسرائيلية على لبنان صفعة للأميركيين والصهاينة، وأن هذه الحرب حولت وهم الشرق الأوسط الجديد الذي خطط له الأميركيون إلى مشروع الشرق الأوسط المقاوم.

لاريجاني: الشعب اللبناني وحزب الله وجّها صفعة للأميركيين والصهاينة في حرب الـ33 يوماً
لاريجاني: الشعب اللبناني وحزب الله وجّها صفعة للأميركيين والصهاينة في حرب الـ33 يوماً

قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني اليوم السبت إن الشعب اللبناني وحزب الله وجّها صفعة قوية للصهاينة والأميركيين.

كلام لاريجاني جاء بمناسبة الذكرى الـ13 لنصر لبنان الاستراتيجي في حرب الـ33 يوماً الإسرائيلية عليه، مؤكداً أن تلك الحرب كانت وهم الشرق الأوسط الجديد الذي خطط له الأميركيون، وتحولت إلى مشروع الشرق الأوسط المقاوم.

لاريجاني تناول قضية الإفراج عن السفينة الإيرانية "غريس 1"، وأكد أن صمود إيران أجبر البريطانيين على إنهاء قرصنتهم البحرية.

وأضاف أن البريطانيين فهموا أن إمكانات وظروف إيران اليوم ليست كالسابق.

وتوجه لاريجاني إلى الإدارة الأميركية قائلاً "فلتفرضوا عقوبات على الجميع ولن يحصل شيء وانتم تعانون من تناقض أحمق من شدة أوهامكم".

وأشار إلى أن الأميركيين يقولون إنهم مستعدون للتفاوض ويرسلون الوسطاء ويفرضون في الوقت نفسه عقوبات على وزير خارجيتنا محمد جواد ظريف.

هذا وأصدرت الولايات المتحدة الأميركية مذكرة بضبط واعتراض ناقلة النفط الإيرانية "غريس-1" بعدما سمحت سلطات جبل طارق للسفينة الإيرانية المحتجزة بالإبحار والمغادرة.

وتنص المذكرة القضائية الصادرة عن محكمة واشنطن العاصمة على أنه بناءً على  شكوى من الحكومة الأميركية تخضع  الناقلة وحمولتها من النفط للمصادرة، إضافة إلى مبلغ من المال، وذلك بالاستناد إلى انتهاك ما تسميه السلطات الأميركية "قانون الطوارئ الاقتصادي الدولي والاحتيال المصرفي وتبييض الأموال".

رئيس حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو أعلن أمس الجمعة أن الناقلة الإيرانية بإمكانها المغادرة، وقرر الإفراج عنها والسماح لها بالمغادرة.

وأشار بيكاردو إلى أن المحكمة العليا ستنظر في أي محاولة أميركية لمنع الناقلة الإيرانية من المغادرة.