الخارجية الإيرانية تؤكد تحذير واشنطن من التعرّض للناقلة الإيرانية المفرجِ عنها

ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا واحد" المحتجزة منذ شهر تموز تغادر مضيق جبل طارق، والخارجية الإيرانية تعتبر أن رفض محكمة جبل الطارق للطلب الاميركي يؤكّد أن العقوبات الأميركية ليس لها أهمية وهي غير شرعية.

ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا1" تغادر مضيق جبل طارق متجهة الى جزيرة كالاماتا اليونانية
ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا1" تغادر مضيق جبل طارق متجهة الى جزيرة كالاماتا اليونانية

ذكرت وكالة رويترز أن ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا واحد" المحتجزة منذ شهر تموز/ يوليو غادرت مضيق جبل طارق.
وذكرت الوكالة أن ناقلة النفط الإيرانية توجّهت إلى جزيرة كالاماتا اليونانية.

واعتبرت الخارجية الإيرانية أن رفض محكمة جبل الطارق للطلب الاميركي يؤكّد أن العقوبات الأميركية ليس لها أهمية وهي غير شرعية، وأكّدت  الخارجية الإيرانية السعي عبر القنوات الدبلوماسية والقانونية للإفراج عن الناقلة، واعتبرت أن هذه الجهود قد أثمرت.

وكانت سلطات جبل طارق قد رفضت طلباً أميركياً لاحتجاز الناقلة الإيرانية، وأوضحت أن قرارها مردّه الى أن تطبيق قانون الاتحاد الأوروبي أضيق نطاقاً بكثير من ذلك الذي تفرضه الولايات المتحدة.

قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني حسين خانزادي سبق وأكّد الاستعداد لإرسال بارجة حربية لمرافقة ناقلة النفط في المتوسط إذا قرر المسؤولون ذلك. خانزادي أوضح أن الإفراج عن الناقلة لا علاقة له بالناقلة البريطانية لأنه منوط بقرار المؤسسات والسلطات القضائية الإيرانية.