مرزوق للميادين: إذا فزت بالرئاسة سأعيد العلاقات مع سوريا وسأعتذر منها

مرشح حركة مشروع تونس للانتخابات الرئاسية محسن مرزوق يقول إن أول قرار سيوقعه في حال فوزه هو إعادة العلاقات مع سوريا والاعتذار منها، ويدعو المخابرات التونسية للعمل بنشاط وهمّة للكشف علنياً عن الدعم الخارجي للمرشحين. ورئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بافون يقول إن المرشح نبيل القروي سيظل ضمن السباق الرئاسيّ طالما لم يصدر ضده حكم قضائي نهائي يحرمه من الترشّح.

 مرشح حركة مشروع تونس للانتخابات الرئاسية محسن مرزوق خلال مقابلة مع الميادين
مرشح حركة مشروع تونس للانتخابات الرئاسية محسن مرزوق خلال مقابلة مع الميادين

قال مرشح حركة مشروع تونس للانتخابات الرئاسية محسن مرزوق إن أول قرار سيوقعه في حال فوزه هو إعادة العلاقات مع سوريا والاعتذار منها.

وخلال مقابلة مع الميادين ضمن "التونسية الرئاسية" دعا مرزوق المخابرات التونسية للعمل بنشاط وهمّة للكشف علنياً عن الدعم الخارجي للمرشحين، مشيراً إلى وجود صراع محاور عربية في تونس قائلاً إن هناك قوى سياسية مدعومة من  أكثر من محور.

كذلك دعا مرزوق إلى تنويع علاقات تونس الاقتصادية قائلاً إنه "من المؤسف ألا تكون تونس جزءاً من طريق الحرير".

وفي سياق متصل، قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية نبيل بافون في مقابلة مع الميادين إن المرشح للرئاسة نبيل القروي سيظل ضمن السباق الرئاسيّ طالما لم يصدر ضده حكم قضائي نهائي يحرمه من الترشّح.

وكانت وزارة الداخلية التونسية أعلنت توقيف القروي بموجب مذكرة جلب صادرة بحقه، وذلك بعد شهر ونصف شهر من توجيه التهمة إليه وإلى شقيقه بتبييض أموال.